عاجل

الولايات المتحدة الامريكية تدعم اوكرانيا وتقف ضد الغزو الروسي لاوكرانيا ودفعت مليارات الدولارات من اجل صمود اوكرانيا امام هجمات روسيا التي وصلت إلى استهداف البنى التحتية واستخدام الشتاء كسلاح ضد الاوكرانيين .

الرئيس الاوكراني زيلنسكي إلى واشنطن بلاشك زيارة تاريخية وهذه الزيارة يريد منها زيلنسكي تقديم الشكر إلى إدارة الرئيس الامريكي بايدن والشعب الامريكي على الوقوف مع الجيش والشعب الاوكراني في الحرب التي تشنها روسيا على اوكرانيا وترفض حتى اليوم السلام ويرفض زيلنسكي انتهاء الحرب بتقديم تنازلات حول السيادة الاوكرانية ويرى ان السلام العادل لابد ان تظل الاراضي الاوكرانية تحت السيطرة الاوكرانية وان يعود كل شبر اوكراني سيطرت عليه روسيا مرة اخرى إلى الشعب الاوكراني ويظل الاصرار الاوكراني على تعويض اوكرانيا عن الخسائر التي تسببت فيها روسيا بتدمير اوكرانيا لكن تظل امريكا هي الحليف الاهم اليوم لاوكرانيا وتساعدها بكل قوة ويؤمن الرئيس الامريكي بايدن باحقية اوكرانيا في الدفاع عن نفسها وان الولايات المتحدة سوف تظل داعمة لاوكرانيا مازالت اوكرانيا قائمة ويصر بايدن على انتصار اوكرانيا في حربها ويرفض اي انتصار في المستقبل للرئيس الروسي بوتين.

زيلنسكي جاء إلى الولايات المتحدة من اجل المزيد من الدعم سواء بالحصول على منظومة باتريوت الدفاعية وتدريب الاوكرانيين على هذه المنظومة الدفاعية الامريكية الاقوى للتصدي للصواريخ والضربات الروسية العنيفة بالإضافة إلى الحصول على المزيد من الدعم العسكري الامريكي لاوكرانيا ويقف زيلنسكي مع بايدن داخل البيت الابيض وهو يدرك تماما ان الرئيس الامريكي بايدن يؤمن بقوته ويعتبره صادقا وان اقواله تتناسب مع افعاله وايضا زيلنسكي عبر عن إعجابه بشخص بايدن وباعتباره ايضا رئيسا للولايات المتحدة .

الادارة الامريكية والمؤسسات الامريكية التشريعية والتنفيذية تدعم الشعب الاوكراني وتقدم كافة الدعم العسكري والإنساني وهذا من اسباب زيارة زيلنسكي التاريخية للولايات المتحدة لتوجيه رسائل شكر إلى كافة المؤسسات الامريكية والكونغرس الامريكي على الدعم اللامتحزب لاوكرانيا وهذه الزيارة هي التي سوف تحدد القادم لاوكرانيا والتي سوف تكون نقطة فاصلة في الحرب التي بحسب الامريكيين كان يظن بوتين إنه كان من الممكن ان يسيطر على اوكرانيا باعتبارها لقمة سائغة لكن الدفاع الاوكراني عن الاراضي الاوكرانية جعل المهمة صعبة على بوتين واطال امد الحرب وسبب خسائر كبيرة في صفوف الجيش الروسي .

امريكا القوية التي تحدث عنها زيلنسكي سوف تقدم ٤٥ مليار دولار إضافية إلى اوكرانيا بالإضافة إلى ١,٨٥ مليار دولار مساعدات عسكرية وهذا يؤكد مدى جدية الولايات المتحدة في التصدي لطموح بوتين باحتلال اوكرانيا وتجاوز ماهو ابعد من اراضي اوكرانيا .
الرئيس الامريكي بايدن يعتبر الرئيس الروسي بوتين مجرم حرب بسبب افعاله في اوكرانيا ويرى ان بوتين حاول تقسيم اوروبا لكن اوروبا اصبحت موحدة من ذي قبل بسبب الحرب وايضا الرئيس الاوكراني زيلنسكي طلب من الولايات المتحدة والعالم معاقبة بوتين على جرائمه في اوكرانيا .

زيارة الرئيس الاوكراني إلى الولايات المتحدة التاريخية لان العالم اليوم ينشغل بضرورة وقف الحرب لما سببته من تأثيرات سلبية على الاقتصاد في كافة انحاء العالم وتأثر دول كبرى بالحرب والخوف من تحول الحرب الى نووية .

زيلنسكي من خلال كلماته في البيت في الابيض والكونغرس يوجه رسالة واضحة من امريكا إلى العالم ان الدعم العالمي لاوكرانيا هو الاهم وان روسيا لاتؤمن بالسلام وان اوكرانيا سوف تقف قوية ومدافعة عن اراضيها وان اوكرانيا مستعدة للسلام العادل بعدم التنازل عن اراضيها وتعويضها عن التدمير .

الكونغرس عقد جلسة تاريخية دعت لها نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الامريكي من اجل استقبال الرئيس الاوكراني زيلنسكي داخل اروقة الكونغرس في حضور اعضاء مجلسي النواب والشيوخ والاستماع إلى كلمة زيلنسكي القائد الاوكراني .

الاعلام الامريكي ركز على زيارة الرئيس الاوكراني ورصدت مراكز الابحاث والدراسات الامريكية الزيارة والتعليق على كلمات بايدن وزيلنسكي والحديث عن المساعدات الامريكية لاوكرانيا وتوجيه الاتهام نحو روسيا واستخدام الشتاء كسلاح ضد الاوكرانيين .
الكونغرس استقبل زيلنسكي استقبال الابطال وحرص اعضاء مجلسي النواب والشيوخ الامريكي على التصفيق الحار للرئيس زيلنسكي الذي تحدث بكل قوة ووضوح بكلمات شجاعة ومؤثرة وقدم الشكر إلى الامريكيين على المساعدات التي قدموها إلى الشعب الاوكراني وان هذه المساعدات لم تكن اموالا خيرية بل هي استثمار في الامن .

زيلنسكي خلال كلمته في الكونغرس عبر عن انتصار اوكرانيا في حربها ضد روسيا وان اوكرانيا لم تهزم ومازالت حية تنبض وان روسيا فقدت السيطرة على الاوكرانيين واوكرانيا وتحدث على ان العالم لابد ان لايسمح للحرب ان تستمر وإنه لابد من هزيمة الكرملين وتحدث عن تقديم إيران مئات الطائرات المسيرة الى روسيا .

الرئيس الاوكراني اكد على قوة جنوده وإمكانية الجيش الاوكراني استخدام الاسلحة الامريكية وان اوكرانيا ليست بحاجة إلى جنود امريكيين على اراضيها للدفاع عنها .

زيلنسكي تحدث بكلمات مؤثرة حول عيد الميلاد وقال إن الاوكرانيين سوف يحتفلون بعيد الميلاد على ضوء الشموع لانه توجد كهرباء او ماء لان روسيا دمرت البنى التحتية لكن الشعب الاوكراني سوف يحتفل ويتمنى امنية النصر .

التصفيق الذي حصل عليه الرئيس الاوكراني زيلنسكي واستقباله استقبال الابطال والاستماع إلى كلماته بإعجاب يؤكد ان الشعب الاوكراني نجح في معركته في الدفاع عن اراضيه وان المقاومة جعلت اليوم اوكرانيا في موقف قوي والولايات المتحدة كل دولار دفعته في دعم اوكرانيا ضد الاسلحة والترسانة الروسية لانها وجدت قائد اوكراني شجاع يدافع عن اراضيه ووجدت شعبا يؤمن بالدفاع عن بلاده .

زيلنسكي قدم علم اوكرانيا عليه توقيع العسكريين والمدنيين في باخموت إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي التي شكرها على زيارتها اوكرانيا في الحرب وايضا إلى كاميلا هاريس نائبة الرئيس الامريكي وحصل زيلنسكي على هدية الكونغرس مجسم للعلم الامريكي .

زيلنسكي كلماته في البيت الابيض وامام الكونغرس سوف تظل في التاريخ الامريكي والاوكراني لكن الاهم له ان الدعم العسكري الامريكي سوف يسرع النصر الاوكراني على روسيا ويحدد موقف الاجيال الجديدة في اوكرانيا وايضا سوف يحدد بقاء اوروبا ويحافظ على قوة امريكا في مواجهة روسيا .

الصراع على اشده والايام القادمة سوف يكون هناك تغييرات كبيرة في الحرب وبوتين سوف يحاول مواجهة الدعم الامريكي لاوكرانيا بكل الوسائل والاسلحة بما فيها المسيرات الإيرانية لكن الحرب قائمة وربما تستمر طويلا لكن كما قال زيلنسكي هذه الحرب لايمكن ان تظل مجمدة ويجب حسمها والانتصار على الكرملين عسكريا بالدعم الامريكي العسكري والعقوبات الامريكية على روسيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *