عاجل

 11

كتب : شريف زكريا

نجح السباح أحمد أكرم فى حفر اسمه بحروف من ذهب فى سجلات تاريخ السباحة المصرية والعالمية، بعد تحطيمه العديد من الأرقام القياسية على الإطلاق، وحصد 4 ميداليات ذهبية فردى، وفضية مع الفريق..حرصت جريدة «المدي الاخباريه» على محاورة اللاعب للتعرف على أسرار نجاحاته وطموحاته واستعداداته لدورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دى جانيرو.

_أولاً مبروك المستوى الذى ظهرت به فى دورة الألعاب الأفريقية ؟
..الحمد لله، وتعتبر هذه البطولة بمثابة المشاركة الأولى لى فى دورة الألعاب الأفريقية للكبار، وحصلت على 5ميداليات ذهبية فردى وميدالية فضية فى الفرق، وأشعر بالفخر دائما والسعادة عندما يرفع علم مصر فى منصات التتويج بالمحافل الدولية والقارية.

_ماذا عن الاستعدادات لدورة الألعاب الأولمبية 2016؟ الحقيقة هذه الفترة تشهد تطورا جديدا فى …السباحة فى عهد المجلس الحالى، برئاسة المهندس ياسر إدريس والذى يتابع لحظة بلحظة استعداداتى مع شريف حبيب المدير الفنى للمنتخب والمدرب الخاص بى فى الجامعة بأمريكا، الخطط للتدريب على تحقيق رقم مميز فى سباق 1500 متر الذى يعد السباق الأولمبى فى 2016.

_ما الذى يحتاجه أحمد أكرم حتى يكون جاهزا تماما لدورة الألعاب الأولمبية؟

ب..صراحة الاتحاد لم يدخر جهدا أو دعما ماديا فى أى طلبات لنا كلاعبين خلال تلك الفترة من تنظيم العديد من المعسكرات الخارجية الطويلة ومشاركات قوية فى بطولات دولية، وبإذن الله سوف يحالفنا التوفيق فى الأولمبياد.

_حدثنا عن بدايتك مع السباحة؟
..بدأت ممارسة السباحة فى الأهلى وعمرى 5 سنوات، وأدين بالفضل فيما وصل إليه الآن إلى والدتى التى كانت تحرص بصفة مستمرة على الحضور فى ساعات مبكرة بالرغم من تعرضها للتعب أكثر من مرة، لكنها كانت تصر على مساندتى فى جميع البطولات التى شاركت فيها.

_ماذا لو تلقيت عرضا احترافيا من الزمالك للانتقال إليه؟ مستحيل ألعب لأى ناد غير الأهلى ولو ..بملايين لأنى تربيت داخل جدران القلعة الحمراء والجميع يعلم مدى عشقى وحبى للأهلى، مع كامل احترامى لأى ناد.

_هل تلقيت عروضا احترافية من أى دولة بعد تأهلك للأولمبياد؟
..لا محصلش وأنا حاليا أضع تركيزى الكامل فى دراستى وكيفية بناء اسم فى السباحة لتحطيم رقم قياسى فى اللعبة.

_البعض يرى أن المكافآت التى يحصل عليها لاعبو الألعاب الأخرى لا تتناسب مع ما يحققونه فى المحافل الدولية.. ما رأيك؟
..الحقيقة هذه النقطة مهمة للغاية واسمح لى أن أتحدث فيها باستفاضة، اسمع عن أن بطل لعبة من «الألعاب الشهيدة» يحصل على 30 ألف جنيه مكافأة ميدالية أو بطولة عانى كثيرا إلى أن حققها فى حين يحصل لاعبو كرة القدم الاحتياطيون الموجودون على الدكة على 4 أضعاف هذه المكافأة، على الرغم من أن لاعبى كرة القدم يحصلون على مبالغ خيالية فى التعاقدات مع أنديتهم، وأنا سمعت مؤخرا عن أن الدولة سوف تمنح من يحقق أكثر من ميدالية فى الألعاب الأفريقية مكافأة مالية لميدالية واحدة فقط، ولا بد أن نعرف هنا أين العدالة التى تحققها الدولة بين اللاعبين!

_كيف ترى مشروع البطل الأولمبى المصرى؟
..لا يوجد مشروع حقيقى اسمه صناعة البطل الأولمبى فى مصر، أنا أظن أنه على ورق فقط، وهذا سر تفوق جنوب أفريقيا على مصر والدول الأخرى فى رياضة السباحة، خاصة أن صناعة البطل الأولمبى تحتاج تحديده منذ سنوات طويلة، ويتم التركيز مع لاعبين محددين بالاسم فى بعض الألعاب وتوضع خطة زمنية لهم على مدار من 8 إلى 12 عاما مع وضع ميزانية ضخمة لإعدادهم خلال هذه الفترة مع الوضع فى الاعتبار عدم تحمل اللاعب أى أعباء مالية خلال فترة إعداده، لكن الحقيقة أن لاعبى المنتخبات الوطنية يتحملون شراء أدواتهم واحتياجاتهم، ويكفى أن أقول إن ثمن المايوه الواحد الذى يخوض به اللاعبون منافساتهم الدولية يتكلف من 3 إلى 5 آلاف جنيه.

_ما هى أكلتك وهوايتك المفضلة؟

..أعشق مشاهدة لعبة التنس وأحرص على متابعتها جيدا، وأحب “الفتة” والأرز والفراخ البانيه. أخيرا..

_ماذا تود أن تقول فى نهاية الحوار؟
..أود أن أشكر أسرتى التى تكبدت عناء طويلا معى خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى اللواء سيد صادق الأب الروحى لى فى السباحة بالنادى الأهلى.

 

12

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *