عاجل

1

كتب : طلعت مصطفى العواد

بدأ بائعوا أنانبيب الغاز فى افتعال أزمة الغاز كعادتهم فى مدينة السرو بدمياط حاولوا الأسبوع الماضى رفع سعر الأنبوبة فتصدت لهم القوى الشعبية بمدينة السرو ويحاولون الآن توزيع الغاز حسب أهوائهم أو لمن يمتلك كلمة سر يفهمها البائع وتعجبت اليوم لبائع الأنابيب على بعد مقربة مائة متر من مسجد محمد عبد الرءوف التمامى عندما أتى له مواطن كى يطلب له تغيير الأنبوبة لأنه ليس عنده غاز نهائيا فقال البائع مشيرا بكلتا يدية خلاص حلصنا تعالى بكره إن شاء الله سار المواطن مسافة مائة بأنبوبة مكسور القلب والنفس ووقف فى جانب حائط يرتاح من نعب حمل الأنبوبة فرأى البائع يبيع الأنابيب لأناس مخصوصة يختارهم البائع فقطع المواطن المسيرة مرة أخرى مواجها البائع بما فعل قائلا له إنت قلت مافيش غاز وانتظرت ربع ساعة بجوار الخائط وجدتك تعطى أنابيبي للناس قال البائع أنا لم أبع غدا سنأتى عند المسجد وفى اليوم التالى حمل المواطن أنبوبته وجلس ينتظر طوال اليوم أمام المسجد وطبعا لم يأت البائع البائع وظل المواطن الغلبان بلا غاز منتظرا رحمة البائع الذى خلع غطاء الأنابيب البلاستيك من على الأنابيب الممتلئة كى يوهم الجميع أن الأنابييب فارغة ليعطى من يشاء حسب مزاجه وكلمة السر هى تدفع أكثر من التسعيرة تحصل على الأنبوبة هذه القصة مهداه إلى السيد المهندس الإنسان وكيل وزارة التموين والسيد المحترم الخلوفالدكتور اسماعيل طه محافظ دمياط فى انتظار من يخفف عبء المواطن ويوفر الأنابيب إلى خى مسجد محمد عبد الرءوف التمامى ولو يوم كل اسبوعين بحوار المسجد بإشراف مفتش التموين حتى لا يتلاعب البائع فى السعر ويحتلق أزمة لا وجود لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *