عاجل

11

كتب : معاذ المصرى

أهملت إدارة الأمن بمديرية التربية والتعليم بدمياط واجبها فى ملاحظة ومتابعة الخلايا النشطة بالتعليم وتركت مدير مدرسة أحمد زويل دون متابعة أمنيه ولم تنبه لذلك إلا بعد سرقة مواد كيمائية من معمل العلوم الخاص بالمدرسة ومن الممكن صناعة مفرقعات منها للاستحدام فى الأعمال الإرهابية وبعد السرقة أبلغت مديرية التعليم بدمياط الأدهزة الأمنية وتم حبس مدير المدرسة ونحن نتعجب أين كان دورة مديرية التربية والتعليم فى المتابعة الأمنية لمدير مدرسة المستقبل وكيف اختارته مديرا لها وله نشاط إخوانى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.