عاجل

1

 

كتب : شعبان طه

تلقى اللواء محمود العشيرى، مدير أمن بنى سويف، إخطارًا من العميد هشام فريد، مأمور مركز شرطة إهناسيا، يفيد بتلقيه إشارة من نقطة المستشفي المركزى، بوصول «شروق. ع. س» (22 عامًا- طالبة جامعية)، مصابة بحروق من الدرجة الأولى بأنحاء مختلفة من الجسم وحالتها العامة سيئة، ونظرًا لسوء حالتها وعدم وجود قسم للحريق بالمستشفي، فتم نقلها لمستشفي بني سويف العام
وعلى الفور توفيت الطالبة ، متأثرةً بإصابتها بحروق من الدرجة الأولى، نتيجة قيام والدتها بسكب جركن بنزين عليها، إثر خلاف بينهما على فيديوهات غير لائقة للأم «المطلقة» على هواتف بعض الشباب.

وكانت تحريات الرائد ” محمد عبد اللطيف،” رئيس مباحث إهناسيا،أكدت على أن المجني عليها تقيم بمنزل والدها بمدينة بنى سويف بعد انفصاله عن والدتها «نعمة. س. ح» (43 عامًا) منذ 10 سنوات، وأن والدتها استدعتها لمحل إقامتها بإحدى شقق المساكن الشعبية بمركز إهناسيا، بعد الاتصال بها عدة مرات في محاولة للصلح بين الأم وأشقائها لوجود شائعات بوجود فيديوهات غير لائقة للأم، وبعد تكرار رفض المجنى عليها التدخل، قامت والدتها بإحضار جركن بنزين كان بحوزتها وسكبته على نجلتها وأشعلت النيران.

تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق في الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *