عاجل

1

بعد إعلان فشل مفاوضات تشكيل حكومة ائتلافية بين حزب العدالة والتنمية، الحاكم في تركيا وحزب الحركة القومية، بات سيناريو إجراء انتخابات مبكرة هو الأقرب، وهو ما سعى إليه الرئيس رجب طيب أردوغان منذ بداية الأزمة بخسارة حزبه الأغلبيةَ البرلمانية في انتخابات يونيو.

رئيس الوزراء، أحمد داوود أوغلو، أعلن أول أمس الإثنين، فشل المفاوضات مع حزب الحركة القومية، قائلًا: “بعد مناقشة الشروط التي وضعها حزب الحركة القومية، لا يبدو أن هناك إمكانية لتشكيل حكومة ائتلافية ضمن المشهد الحالي”، وأشار إلى أنه سيبحث في الأيام القادمة مع أردوغان الخيارات الأخرى لتشكيل الحكومة أو الإعلان عن انتخابات مبكرة، وهو تقريبًا نفس ما قاله بعد أسابيع من التفاوض مع حزب «الشعب الجمهورى» المعارض، صاحب ثانى أكبر نسبة مقاعد فى البرلمان، بشأن تشكيل حكومة ائتلافية.

صحيفة «توداى زمان» التركية قالت إن داوود أوغلو سيعيد التفويض بتشكيل الحكومة إلى الرئيس، مساء أمس الثلاثاء. وبدوره يحل أردوغان حكومة تسيير الأعمال ويدعو إلى تشكيل حكومة تشرف على إجراء الانتخابات، وتكون فيها السلطة منقسمة بين الأحزاب الرئيسية الأربعة فى البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *