عاجل
1
كتب : أحمد أبو زهرة
تستعد شركة ابيدوس لاطلاق مبادرة ابنى مستقبل ومحاولة تحقيق الكثير من الاحلام للشباب خاصة وان مصر بلد شابة وهى ميزة قلما تجدها فى باقى البلدان العربية والاوربية خاصة و ان الاحصائيات اكدت ان 60% من سكان مصر من الشباب قال خالد سليمان صاحب مبادرة ابنى مستقبل ان شركة ابيدوس تتبنى المبادرة و ان الفكرة تقوم فى الاساس على دعم افكار الشباب المصرى من اجل تقديم مشروعات تفيد المجتمع والعمل على تنفيذها على ارض الواقع خاصة وان الشباب لدية الكثير من الافكار والطموحات ولكن يقف عاجزا عن تنفيذها نظرا لعدم وجود من يتبنى هذة المشروعات ويحولها من فكرة الى واقع واوضح سليمان ان الرئيس عبد الفتاح السيسى يولى اهتماما كبيرا بالشباب ولذلك كانت مبادرة ابنى مستقبل لافتا الى تكاتف الكثير من مؤسسات الدولة ورجال الاعمال من اجل تحقيق حلم الشباب وترجمة الافكار الى واقع عن طريق تمويل المشروعات التى سوف يتقدم بها الشباب للمبادرة وسوف يتم دراسة كل المشروعات عن طريق متخصصين واختيار من يستحق من الشباب من خلال مسابقه وتمويل مشروعه الصغير بالكامل وكشف سليمان عن وجود العديد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة سوف يتم تمويلها من اجل بناء حياة جديدة للشباب وايجاد فرص عمل حقيقية وعلينا ان ندرس نجاح الصينيين فى هذة التجربة التى تمثل 80% من قوة الاقتصاد لافتا ان الوظائف الحكومية التى كان يبحث عنها الشباب اصبحت ماضى وعلينا الاتجاة الى المشروعات الصغيرة والمتوسطة من اجل النهوض بالمجتمع المصرى وتوفير الكثير من فرص العمل وبناء مجتمع قوى قادر على مواجهة التحديات الكثيرة التى تواجة الوطن العربى الان واضاف سليمان ان مبادرة ابنى مستقبل سوف تساعد الشباب على تحقيق احلامهم فى الزواج والاستقرار وتنمية دخل الاسر فى ظل تنامى الطلب على الكثير من المنتجات المصرية ولكن ضعف الانتاج اصبح حائلا دون اختراق المنتجات المصرية للاسواق العربية والافريقية ولذلك جاءت مبادرة ابنى مستقبل من اجل فتح جميع الابواب امام الشباب المصرى للعمل والانتاج وقال سليمان ان الفترة القادمة سوف يتم فيها التواصل مع الشباب من اجل تقديم المشروعات فى جميع المجالات سواء كانت حرفية او صناعية اومجالات اخرى من اجل دراستها جيدا واختيار من يستحق من الشباب لتمويلة وتقديمة هدية للشباب المصرى خاصة وإن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي أن عام 2016 هو عام الشباب، يوضح توجه الدولة نحو تمكين الشباب واستغلال الموارد البشرية لتحقيق التنمية المستدامة. (عاش شباب مصر لتحيا مصر)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.