عاجل
1
كتبت : غاده منصور
تسبب إلغاء مكافأة الشهر لموظفى جامعة القاهرة، فى إثارة أزمة بجامعة القاهرة بين العاملين والإدارة، دفع الموظفين للخروج عن صمتهم وإعلان رفضهم لهذا الإلغاء من قبل إدارة الجامعة، مما جعل الدكتور جابر نصار، رئيس الجامعة يحاول احتواء الموقف من خلال عدد من التصريحات خلال الفترة الأخيرة أبرزها تأكيده رفع الحد الأدنى لمكافأة الشهر الخاصة بالعاملين لـ350 جنيها، وأن هذا فى مصلحة صغار الموظفين بالجامعة. من جانبها، ذكرت إحدى الموظفات بالمدينة الجامعية لجامعة القاهرة، أن رئيس الجامعة ألغى بالفعل مكافأة الشهر التى كان يستند عليها الكثير من الموظفين “الغلابة” فى إعالة أسرهم، قائلة: “مفيش مكافأة شهر ولو روحت الجامعة ووقفت مع أى حد هيقولك مفيش شهر” مؤكدة أن هناك دليلا فعليا على حديثها، إذ أن الموظفين الذين كانوا يتقاضون مرتبهم 2200 على سبيل المثال وكانوا يتقاضون فيما سبق مكافأة الشهر 500 جنيه أما الآن فإن راتبهم لم يزد جنيها واحدا وبقى محلك سر، حسب قولها.

وأضافت الموظفة، التى تحفظت على ذكر اسمها، مكافأة الشهر هذه كانت تسد حاجة الكثير من العمال وصغار الموظفين، مؤكدة أن هناك شبابا من الموظفين الجدد من المتزوجين حديثا أثر عليهم إلغاء هذه المكافأة إضافة إلى أن هناك موظفين دخلوا “جمعيات” معتمدين على هذه المكافأة وتم إلغائها بدون سابق إنذار، قائلة: “دكتور جابر شخصية محترمة ولا غبار عليه ولا نعلم لماذا يعامل الموظفين بهذا المنطق وكل ما نريده أن يشرح لنا لماذا هذا”. وقال موظف آخر بكلية العلوم بالجامعة، إن هناك 4 مستحقات مالية تصرفهم الجامعة منذ أن كان الدكتور حسام كامل رئيسا لها، إذ أن إدارة الجامعة تصرفهم منذ ما يقرب من 4 سنوات أول تلك المستحقات منحة الشهر التى أصدرها الدكتور حسام كامل بقرار ولائحة إلى أن انقطعت فى شهر مارس لعام 2015 وتبلغ قيمتها من 300 لـ500 جنيه، قائلا: “فوجئنا بالدكتور جابر نصار يقطعها بدون سبب ولا مقدمات وهناك موظفون دخلوا “جمعيات” معتمدين على هذه المكافأة للتقسيط لأجل زواج بناتهم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *