عاجل

1

التحرش من الظواهر الخطيره الموجوده فى مجتمعنا ولهذه الظاهره عدة اسباب
السبب الاول
فقد القدوة في المجتمع وعدم وجود رباط بين الاب والابن وبين المدرس والتلميذ ودكتور الجامعة والطالب وانشغال الجميع بالشهوات الشخصية وتحقيق مطامع الانا في نفسه ومحاولة طمس معالم الشخصية عند الاخرين وهذا ما يشعر المواطن بالغربة ثم عدم الثقة وعدم الحب للمجتمع وبالتالي التمرد علي كل القيم او اعتبار ذلك دليل علي ان الجميع لا يستحق الاحترام
السبب الثاني والاهم
ما يشاهد في التليفزيون والقنوات الاباحية وايضا النت وغيره من الاساليب السهلة للتواصل خاصة في الاساليب الممقوتة
والاسوأ هو ما يعرض في قنوات مصرية من فيديو كليبات والفاظ بذيئة وخلاعة تجعل الشاب يشعر في قرارة نفسه ان كل بنات مصر هكذا مع وجود عدم ثقة فالبنت لا تثق في الشاب والشاب لا يثق في البنت وكل يسعي لايقاع الاخر
السبب الثالث
الاوضاع الاقتصادية والفجوات الرهيبة بين الطبقات والظلم الاجتماعي يجعل هناك عدوانية وحقد وشعور بالاحبا احيانا مع تراكم الرغبات والمطامع عند بعض الشباب تؤدي بالتالي الي حدوث ذلك
السبب الرابع
المخدرات وهي لا تحتاج إلي العوامل السابقة لو وجدت فالشارب او المدخن للمخدر مثل الشيطان يمكن ان يرتكب ابشع الجرائم لانه شهوة تتحرك دون ان يكون قادرا علي السيطرة عليها
السبب الخامس
عدم الاخلاص من من يهتم بهذا الامر ان يعالجه والعلاج اولا
تيسير الحياة الكريمة للجميع ولسنا فقراء حتي نحرمهم من ادني حقوقهم وهي الحياة الكريمة
العدل وعدم وجود فوارق كبيرة بين الطبقات واعطاء كل ذي حق حقه ولو نسبيا
اغلاق كل القنوات الفاسدة والغاء الكليبات الهابطة وحذف المشاهد الحقيرة
ونشر القيم الراقية عند كتابنا ومخرجينا ومراقبة الدولة اولا باول لكل ما يقال ومن يخالفيتعرض للعقاب العلني ليكون عبرة
محاربة المخدرات وكافة انواع الادمان وذلك لكي تعاقب بعد ذلك من يتجاوز
الركن الاهم
البنت كما نعاقب الولد نعاقب البنت التي تتجاوز الحد في الملابس او الاسلوب او الاخلاق بالحرمان من المدرسة او الجامعة او العمل عند حد معين وتكون هناك ضوابط للزي والسلوك العامة ومن يتجاوزها يعاقب تيسير وسائل الزواج بعد جانب الدولة من توفير المسكن علي الاقل او قطعة ارض لكي يبدا بها الشباب هناك جانب من الاسرة والفتاة وهناك راي ربما لم يعجب الكثير من الفتيات وهو تعدد الزوجات للرجال القادرين المؤهلين والبنت التي تتزوج ثانية وا ثالثة اشرف لها واكرم عند الله وعند الناس من البنت التي تعبث او تكون ملهاة للشباب او تعيش في كبت ربما دمرها نفسيا الي جانب اننا لو نوينا الخير وكان هدفنا صلاح المجتمع وراحة الفرد لوجدنا ان هناك من الرجال الكثيرون من عندهم الصحة القوية والمال وفي النهاية يبحثون عن المتعة الحرام ويعيشون مع زوجاتهم في نكد وضيق ولو تمت الزيجة الثانية او الثالثة لربما كان هناك خير وفير وتعاون بين الزوجات او ادراة كل واحدة لمشروع له او احد اقاربها مثلا اخوها او غيره المهم انه وجد ركنها طيبا يسانده في حياته ونال ثواب اصلاحها
وثواب عدم تعرضه للحرام ان عملية التحرش تدل دلالة واضحة وكبيرة علي فساد مجتمع ولكي نمنعها يجب ان نصلح كل شيء فهي خلاصة صلاح المجتمع وبالتالي صلاح الافراد واهم ركن هو الشباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *