عاجل

فى ختام أعمال جمعيات شركات بترول القطاع العام ، رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية الجمعية العامة للشركة العامة للبترول بحضور اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، لاعتماد نتائج الأعمال لعام 2019/2020 عبر تقنية الفيديو كونفرانس ،
 حيث اكد على تقديم كافة اوجه الدعم للشركة العامة للبترول التى تمتلكها الدولة بالكامل لتتبوأ المكانة اللائقة بين شركات الإنتاج ولاسيما وانها اكتسبت على مدار عمرها الممتد منذ عام ١٩٥٧ الخبرات الطويلة ، وان البرنامج الخامس ضمن مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول والذى يهدف إلى تحسين اداء انشطة الإنتاج  بدأ يؤتى ثماره على أرض الواقع ، وتجسد ذلك فى نجاح الشركة العامة للبترول  فى تحقيق رقماً قياسياً لإنتاجها من الزيت الخام فقط تخطى  5ر64 الف برميل يومياً لأول مرة فى تاريخها  على الرغم من التحديات والظروف الاستثنائية التى مرت بها مختلف دول العالم خلال الفترة الماضية نتيجةجائحة فيروس كورونا .
واكد الملا خلال انعقاد الجمعية على اهمية الاستمرار خلال الفترة القادمة في تكثيف أعمال وأنشطة البحث والاستكشاف وتنمية الحقول القائمة ووضع ابار جديدة على الإنتاج لزيادة وتعظيم الإنتاج  ، فضلا عن الاستمرار فى  تطوير البنية الاساسية اللازمة لاستدامة عمليات الانتاج وتعظيم استغلالها الى جانب الاهتمام برفع كفاءة الاداء فى مجال الحفاظ علي السلامة وحماية البيئة والوصول الي التوافق البيئى مع وزارة البيئة لحماية البيئة البحرية بخليج السويس ، مشدداً على أهمية العمل على تخفيض مصروفات التشغيل لخفض تكلفة إنتاج البرميل .ومن جانبه استعرض المهندس نبيل عبد الصادق رئيس الشركة أهم النتائج التى تحققت  ، حيث أوضح أنه تم تحقيق 7 اكتشافات بترولية جديدة بمناطق امتيازها ، وبلغ إجمالي المعدلات الاختبارية حوالى 6700 برميل يومياً من الزيت الخام ، و4ر21 مليون قدم مكعب غاز يومياً  ، مشيراً إلى أن الاكتشافات الجديدة والدراسات الفنية التي تمت وإعادة التقييم ساهمت في إضافة احتياطيات بترولية مؤكدة قابلة للاسترجاع خلال العام حوالى 8ر33 مليون برميل زيت مكافئ.وأضاف أن معدل الإنتاج من حقول الشركة بلغ خلال العام حوالى 2ر61 ألف برميل زيت مكافئ يومياً ، وبإضافة نصيب الشركة من إنتاج الشركات المشاركة يصل إجمالي الإنتاج أكثر من 95 ألف برميل زيت مكافئ يومياً ، وأوضح أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات كان لها الأثر المباشر في زيادة إنتاجية بعض الأرصفة البحرية والآبار البرية أهمها رفع إنتاجية رصيف الحمد من 4400 إلى 9900 ألف برميل يومياً باستخدام أحدث التقنيات في مجال التسجيلات الكهربائية في الآبار البحرية والتي تستخدم لأول مرة فى مصر .وأشار إلى أنه تم إنشاء خط شحن الزيت قطر 12 بوصة بطول 170 كم من محطة تجميع سنان إلى ميناء الحمراء البترولى بسعة 55 ألف برميل يومياً ، وجارى إنشاء خط غاز قطر 8 بوصة بطول 15كم بهدف استغلال الغازات المنتجة من حقل شمال غرب بحقول الصحراء الشرقية ، بالإضافة إلى نجاح الشركة فى الانتهاء من وضع الرصيف البحرى لحقل شمال غرب أكتوبر لصالح شركة بتروسلام على الإنتاج فى وقت قياسى ووضع الآبار على الإنتاج في يناير الماضى بمعدل إنتاج أولى 4 ألاف برميل يومياً وجارى استكمال خطة تنمية الحقل بالتعاون مع شركتى إنبى وبتروجت  ، لافتاً إلى أن إجمالي الاستثمارات المنفذة للشركة خلال العام بلغت حوالى 2ر2 مليار جنيه .حضر الجمعية الجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، ونوابه للمالية والإنتاج والاستكشاف والتخطيط والسلامة ، ونرمين إسماعيل وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات،  ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول وممثلي وزارات التخطيط والتجارة والصناعة والمالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *