عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

تعدى شقيق وكيل نيابة بالنقض، بالضرب على ممرضة بقسم الرمد بمستشفى التعليم الفرنساوي الجديدة التابعة لجامعة طنطا، اليوم الأحد.

البداية، وقعت مشادة كلامية بين الممرضة والطرف الثاني، تطورت لمشاجرة، أسفرت عن سقوط الأولى على الأرض، وكسر بأسنانها، وسط حالة من الصراخ بين زميلاتها كونها حامل في أشهرها الأولى.

وانتقل العميد محمد السروجي، مأمور قسم أول طنطا، لمحاولة السيطرة على الموقف، وتبين من التحريات، أنه أثناء حضور “ش. ع”، 37 عامًا، وكيل نيابة رفقة شقيقه لعرض والدته على الطبيب بعيادة الرمد، طالبتهم الممرضة “ه. م”، 30 عامًا، بالالتزام بالدور بقولها: “انتظر دورك”.

ورفض شقيق وكيل النيابة الانتظار أكثر من ذلك، وسط إصرار شديد على عرض والدته على الطبيب، دون الالتزام بالدور، موجهًا كلماته بشكل حاد: “انت متعرفيش بتكلمي مين”، وحاول وكيل النيابة التدخل لحل المشكلة نظرًا لارتفاع أصواتهما.

وقام شقيق وكيل النيابة بدفع الممرضة بقوة، ما نتج عنه سقوطها على الأرض، وسط حالة من الصراخ والغضب  التي انتابت العاملين بالمستشفى، الذين احتجزوا الأخير حتى وصول قوات الشرطة.

واتهمت الممرضة شقيق وكيل النيابة بالتعدي عليها، فيما اتهمها الأخير وزملائها باحتجازه داخل المستشفى، وسبه دون وجه حق.

وتم عرض الممرضة على الطبيب لاستخراج  الكشف الطبي للحالة، وأثناء اصطحاب قوات الأمن لشقيق وكيل النيابة والممرضة و3 من شهود عيان الواقعة؛ لعرضهم على  نيابة أول طنطا، حاولت بعض الممرضات التعدي على وكيل النيابة بضرب، ووجهن له سباب بألفاظ غير لائقة.

تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التي قررت إخلاء سبيلهما لحين استدعاء مأمور القسم لسؤاله في  واقعة الاحتجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.