عاجل

1

اشتكى عدد كبير من أهالي مساكن المنيا في منطقة الدراسات، التابعة لمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، من إضرام النيران في أكوام القمامة المتراكمة بمدخل المنطقة، وبجوارها أحد الأعمدة الكهربية -يعتبر العمود الرئيسي بالمنطقة- ما يعرض المنطقة بأكملها للمخاطر والأمراض.

ويقول محمد فكري، أحد شباب المنطقة “نحن كشباب نعاني من الأدخنة المتصاعدة من احتراق أكوام القمامة، والأطفال وكبار السن يصابون بالأمراض، دون اهتمام من أي مسؤول داخل المحافظة”، مطالبًا المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بالتدخل شخصيًا فى الأمر، والتشديد بعد حرق القمامة وجمعها ونقلها إلى مصنع تدوير القمامة في سندوب”.

“العمال يحرقون القمامة”، بهذه الكلمات بدأ عادل ضاحي، أحد أهالي المنطقة، حديثه، وتابع: “العمال لا يجدون المعدات لنقل تلك القمامة، فيقومون بحرقها للتخلص منها فى صورة سيئة تضر بالأهالي، وتجعل الأمراض أكثر انتشارًا، أو تركها وجعل الحيوانات والماعز يتغذون عليها”، مطالباً محافظ الدقهلية بضم تلك المنطقة إلى مبادرة “مصر نظيفة”، وتخليصها من القمامة وأضرارها وإزالتها يوميًا.

وأكد أشرف عزت، أحد الأهالي “نقوم بدفع الأموال مقابل جمع القمامة لكن لا نحصل على الخدمة، ولا يستطيع أحد الاعتراض وعدم الدفع، فالمحاضر جاهزة، وسنقوم بصرف أضعاف أضعاف قيمة وصولات القمامة على المحاضر”، مؤكدًا أن “منظومة النظافة ستظل فاشلة إذ لم تقوم شركة خاصة بجمعها من المنازل”.

 

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *