عاجل

1

كتبت : ريهام محمود

لا يكفي أن يكون لك عقل ممتاز. بل إن الشيء الأهم أن تستعمله استعمالا جيدا.
كيف يمكنك استظهار ما تلقيته خلال أشهر طويلة من الدراسة والتحصيل في يوم الامتحان النهائي؟
كيف يمكنك حفظ دروسك ومراجعتها دون أن تخشى نسيانها أو نسيان أجزاء منها؟
كيف يمكنك استغلال أوقات فراغك في مراجعة منظمة وفعالة وغير مرهقة؟
الحقيقة لن نجد هنا وصفة سحرية تحقق كل هذا في رمشة عين، بل إن الرغبة في العمل والجد والاجتهاد والمثابرة والتفاؤل بالمستقبل هي مفاتيح النجاح. ولكن هذا الجد و هذه المثابرة لن تكون ذات فائدة أو مردودية إذا لم تكن مبنية على التنظيم والتخطيط والتعامل بذكاء مع مختلف أنواع الدروس والمعلومات والمواد.
كيف تستعد إذن للامتحان بشكل منظم وفعال؟
شروط التلقي الجيد:
◄ اﻹنتباه: انتبه أثناء تلقي الدرس كي تتمكن من استيعابه ويسهل عليك حفظه.
هذه بعض السلوكيات التي تساعدك على اﻹنتباه :
• تحضير الدرس في المنزل ( قراءته وتحضير أسئلة عنه مثلا؛
• المشاركة أثناء الدرس؛
• استشعار أهمية الدرس بالنسبة لمستقبلك الدراسي والمهني؛
◄التلقي المنظم للمعلومات: حين تتلقى المعلومات من أستاذك أو من أي مصدر آخر،عليك أن تنظمها في ذهنك وذلك بتصنيفها إلى أسباب ونتائج،أو مقدمات و خواتم، أو عناصر أساسية و أخرى ثانوية…, حاول أيضا أن تتساءل عن موضوع الدرس والمغزى منه وسياقه العــام و مدى ارتباطه بالدروس السابقة واللاحقة…
◄التدوين الجميل والمنظم للمعلومات: اهتم كثيرا بكتابة دروسك بشكل منظم وجميل، و ذلك باستعمال الألوان والتسطير والتأطير وترك بعض المجالات الفارغة بين الفقرات و إبراز الكلمات والمقولات المهمة…، لأن ذلك سيساعدك كثيرا في اﻹقبال على الدرس وتوفر الرغبة لديك في حفظه و مراجعته. و إذا لم تتمكن من ذلك في القسم لضيق الوقت مثلا, فافعل ذلك في المنزل, و أعد كتابة الدرس بشكل جميل و منظم.
شروط الحفظ الجيد:
◄ فهم الدرس والتفكير فيه :
تجربة علمية
في عام 1970، قام الباحثان T.Hyde و J.Jenkins بتسجيل مجموعة من الكلمات على شريط ) مائدة ، إنسان ، طائر، ملح, لص, كهف…). ثم طلبا من مجموعتين من الأشخاص الاستماع إلى تلك الكلمات مع القيام بتمرين معين. مثلا: تقوم المجموعة الأولى بالاهتمام بطريقة كتابة تلك الكلمات و تبحث عن وجود حرف ما فيها؛ في حين تقوم المجموعة الثانية بالتفكير في معاني تلك الكلمات وتحكم عليها ودلك بتصنيفها إلى حسن و قبيح. وكانت النتائج مثيرة. ففي المجموعة الأولى لم يتم حفظ سوى بعض الكلمات القليلة و بصعوبة. أما في المجموعة الثانية، فتم حفظ تلك الكلمات بسهولة، بل و تمكن المشاركون من استظهارها مصنفة إلى كلمات حسنة و أخرى قبيحة, حسب آراءهم الشخصية فيها. و قد استنتج الباحثان أن العامل الأساسي في حفظ المجموعة 2 لتلك الكلمات بسهولة هو التفكير فيها ومحاولة الحكم عليها والتعبير عن آراءهم حولها
إذن, فالتفكير في الدرس بل والحكم على مضمونه وشكله، سيساعد ذاكرتك على الاحتفاظ به. والتفكير في الدرس يتطلب عملية ذهنية مهمة جدا, وهي التركيز.
شروط الحفظ الجيد:
◄ التركيز:
عندما تريد أن تسجل حديثا أو أغنية على شريط , فإن أول شيء تفعله هو التأكد من فعالية آلة التسجيل والشريط, وغياب التشويش وكل ما يمكن أن يؤثر على جودة التسجيل. كذلك الأمر بالنسبة للذاكرة : لكي ” تسجل” عليها درسا ما, عليك أن تحاول إبعاد كل الأفكار التي ليس لها علاقة بذلك الدرس عن ذهنك؛ أي أن عليك التركيز على ما تحفظه فقط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *