عاجل

 

12801537_1731320763815879_6089856947555133392_n

كتب / محمود جنيدى و همت فخرالدين

طلب قائد طائرة تابعة لشركة ( يونايتد إيرلاينز ) الأميركية ، يوم الجمعة أول ابريل الجارى ، من عائلة مسلمة مكونة من 5 أفراد مغادرة الطائرة قبل إقلاعها من واشنطن ، بحجة أنهم أنهم يشكلون خطرا على بقية ركاب الطائرة ، لكن الشركة عادت لتعتذر لاحقا للأسرة عن هذا الفعل.
وطبقا لما ذكرته وسائل إعلام أميركية ، فإن ( إيمان شبلي وزوجها وأطفالهما كانوا على متن طائرة متجهة من شيكاغو الى واشنطن ، وذكرت صحيفة “واشنطن تايمز” أن المرأة المسلمة طالبت المضيفات بمساعدتها لوضع حزام الأمان لأطفالها.

وأعربت شبلي عن احتجاجها على القرار العنصري الذي اتخذه الطيار بحق عائلتها، ورد بأن القرار يتعلق بـ”سلامة الرحلة” دون أن يوضح ذلك.

وكتبت على صحفتها على موقع “فيسبوك”: عار عليكم في شركة يونايتد إيرلاينز “منعي والعائلة من السفر لا لشيء إلا لمظهرنا” ، ووضعت لقطات مصورة التقطتها لمضيفات الطائرة والطيار وهم يطالبون العائلة المسلمة بضرورة مغادرة الطائرة
واعتبرت شبلي أن هذه ” تجربة مريرة ” ألحقت الضرر بأطفالها الذين مازالوا صغارا على التعرض لمثل هذه المواقف .
قدمت شركة الطيران الأميركية اعتذارا إلى العائلة في بيان أصدرته، مشيرة إلى أنها قد حجزت مقاعد للعائلة في رحلة أخرى .

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *