عاجل

11

بمجرد دخولك الى استقبال الطوارئ لمستشفيات جامعه طنطا تشعر وكانك دخلت الى عالم من الفوضى صرخات من المرضى مموزوجه بصرخات زويهم اللذين يصيحون اما بحثا عن طبيب يستقبل مريضهم او سرير للمريض الذى نفذ منه المحلول الدوائى ولا يجدون من ينزعونه عنه

طرقات يفترشها المرضى وزويهم بانتظار ان يغادر مريض اخر حتى يحلون محله
شكاوى من قبل المرضى وذويهم للمسئولين دون استجابه

التقينا مع الحاجه سعاد التى تعانى من نزيف داخلى وقد انتقلت الى المستشفى مع نجلها عماد سالنا عماد الذى وجدناه هائجا يصيح فى وجه الجميع يبحث عن من ينقذ والدته صاحبه الستون عاما سالناه عن الحاله فقال انه ذهب بها الى طبيب خاص فاخبرهم بانها تعانى من نزيف داخلى وفى حاله حرجه ولابد من نقلها على وجه السرعه الى مستشفى الجامعه بطنطا
واضاف وادى حالنا قاعدين بره زينا زى غيرنا من عشرات المرضى

وفى حاله اخر ليست اقل ماسأه لربه منزل تدعى شيماء مصابه بقطع فى احد اوتار اليد اليمنى ترقد بجوار سيده اخرى مريضه فاقده للوعى سالناها عن سبب وجودها فى نفس السرير الذى ترقد فيه حاله اخرى فقالت خيرونى بين النوم على الارض وبين النوم بجوار السيده المسنه والارض لم تكن نظيفه بما يكفى واختتمت حديثها قائله “حسبى الله ونعم الوكيل “

فيما التقينا بالطبيب م.ج طبيب امتياز فسالناه عن حاله الفوضى بالمستشفى فقال ان اعداد المرضى تفوق بكثير امكانيات المستشفى خاصه مع قدوم حالات خطيره من حوادث طرق وغيرها وعدم توازن عدد الاطباء مع عدد الحالات القادمه

ويقول حسن ضياء “انا هنا مع والدتى بقالنا يومين ولم يجدوا لها سرير الى الان واضاف بيركبوا المحلول ليها ف الشارع دون ادنى احتراما لمرضها او سنها

وفى سياق متصل قال محمد عادل “صحفى ” زهقنا من الشكاوى للمسئولين عن هذه الفوضى بالمستشفيات وتابعنا مع وكيل وزاره الصحه ووصلنا للوزير شخصيا للتدخل فى بعض الحالات واضاف لابد من محاسبه المسئولين بالصحه فجميع مستشفيات الغربيه بهذه الفوضى والاهمال وعدم احترام المريض

فيما قال أ.ط ابن السيده نعمات ذات الخمس وسبعون عام ضحيه مستشفى المنشاوى العام بطنطا “امى انطردت من مستشفى المنشاوى بحجه ان جهاز الاشعه بالمستشفى به عطل واضاف وقتها رحنا مستشفى الجامعه املا فى معامله افضل ولكن لافرق فمستشفيات طنطا الاهمال عنوانها

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *