عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

نفى المهندس عبد المنعم صالح بيومي رئيس جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء ما تردَّد مؤخرًا بشأن “ظهور مستندات” تفيد بأنَّ السبب وراء التصدع الذي أصاب عددًا من العقارات بمحافظة دمياط هو الأسمنت الفاسد المخالف للمواصفات القياسية.

وقال بيومي، في بيانٍ لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الأربعاء، إنَّ الجهاز أعدَّ تقريرًا في هذا الصدد في عام 2009 كشف عن السبب الحقيقي وراء تصدع هذه العقارات، بعدما أجرى الجهاز معاينةً وفحصًا لنحو 46 عقارًا بمختلف القرى والمدن بمحافظة دمياط.

وأضاف أنَّ الفحص شمل أخذ عينات من الخرسانة المسلحة في الأسقف والأعمدة وعينات من حديد التسليح إضافةً إلى عينات من الرمل والزلط، لافتًا إلى أنَّه تمَّ إجراء التحاليل والاختبارات اللازمة على العينات بمعامل المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، حيث جاءت النتائج تؤكد أنَّ الشروخ الموجودة بالخرسانة المسلحة ناتجة عن صدأ حديد التسليح، بسبب زيادة نسبة أملاح الكلوريدات والكبريتات الضارة عن النسب المسموح بها.

وأوضح أنَّ النسب المرتفعة للأملاح الضارة بسبب استخدام “رمل وزلط” غير صالح للاستخدام في أعمال الخرسانة المسلحة لاحتوائه على نسبة أملاح تتعدى المسموح به.

وأشار إلى أنَّ التقرير الفني للجهاز خَلُصَ إلى أنَّ السبب وراء تصدع هذه العقارات هو استخدام رمل وزلط غير مطابق للمواصفات، وليس الأسمنت الفاسد كما تردَّد، كما أوصى التقرير بدراسة كل عقار على حدة لتحديد أسلوب المعالجة الأمثل لكل عقار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *