عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

قال مسؤولان كبيران، أمس الثلاثاء: إن “الجيش السوري وقوات إيرانية ومقاتلين من جماعة حزب الله متحالفين معه يستعدون لهجوم بري على المعارضة في منطقة حلب بدعم من الضربات الجوية الروسية”.

وأوضح المسؤولان المطلعان على الخطط في المنطقة واللذان طلبا عدم الكشف عن هويتيهما، أن آلاف الجنود الإيرانيين وصلوا للمشاركة في الهجوم البري لدعم الرئيس بشار الأسد، وفقًا لـ”سبوتنيك روسيا”.

وأفاد المسؤول، أن التحضيرات الميدانية الكبيرة في تلك المنطقة واضحة.

وأضاف “هناك حشود كبيرة من الجيش السوري وقوات النخبة في حزب الله وآلاف الإيرانيين الذين وصلوا على دفعات خلال الأيام الماضية.” وفقًا لوكالة “رويترز” للأنباء.

وقال المسؤول الثاني المقرب من الحكومة السورية “القرار بخوض معركة حلب اتخذ والتنفيذ قريبًا جدًا، ولم يعد خفياً أن الإيرانيين أصبحوا بالآلاف في سوريا وأن دورهم الأساسي هو المشاركة في معركتي إدلب والغاب وحلب.”

ومن المرجح أن يثير هجوم كبير للحكومة في المنطقة قرب الحدود التركية غضب أنقرة العضو بحلف شمال الأطلسي والتي تدعم مسلحين يقاتلون الأسد، والتي عبرَّت بالفعل عن قلقها البالغ من الضربات الجوية الروسية التي تستهدفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.