عاجل

1

أكد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، أن مجموعة من “الغوغائيين” ينتمون إلى أحزاب سياسية تسللوا إلى التظاهرات التي شهدتها بيروت وقاموا بأعمال عنف وألقوا قنابل مولوتوف على قوات الأمن وقاموا بتكسير أبواب المحلات، لخلق فوضى وإثارة الرأي العام على وزارة الداخلية وعلى المتظاهرين.
وأضاف المشنوق، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم بشأن أزمة الإحتجاجات الأخيرة ببيروت، إلى أن الإحتجاجات الأخيرة شهدت استخدامًا مفرطًا للقوة، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية اللبنانية تجري تحقيقًا في ملابسات الاحتجاجات الأخيرة وأنهم سيحاسبون المسؤولين عن استخدام القوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *