عاجل
1
قال اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية للإعلام، إن الوزارة ترحب بزيارات المجلس القومي لحقوق الإنسان لأنها تنقل صورة حقيقة لما يجري خلف الأسوار، مؤكدا أن وأكد أن المسجون، أمانة لدى مصلحة السجون، لأنه مقيد الحرية لا حول له ولا قوة، وإدارة السجن مسؤولة عن علاجه وتعليمه وشغل وقت فراغه.

وأكد خلال تصريحات تليفزيونية له، أن السنوات الماضية شهدت تطويرا وتحديثا في جميع مناحي الحياة المصرية، موضحا أن الزيارات تعرض الجهود التي بذلتها الداخلية، خاصة وأن المفهوم العقابي متمثل في محورين، الأول عقابي، والثاني تأديبي، مشيرا إلى أن المعهد القومي للتغذية وضع المقررات الغذائية التي يحتاجها نزلاء السجون أو النزيلات الحوامل، أو أطفال النزيلات، أو المسجونين الذين يعملوا في مهن داخل السجن، بالإضافة لوجود أغذية خاصة بالمرضى.

ولفت إلى أن هناك اهتمام من إدارات السجون بالمقررات الغذائية التي تخرج للسجناء، كما أن الوجبة تكون شاملة، وليست أرز فقط، ويكون هناك خضروات وأرز وسلطة، وهذا المقرر الغذائي يخضع لمراقبة ضباط السجن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *