عاجل
1
كتب : أحمد عبد اللطيف

داهمت قوات أمن القليوبية 4 بؤر إجرامية خطيرة فى الخانكة ومنطقة المثلث الذهبى، فجر أمس، لمطاردة المتهمين بارتكاب مذبحة الخانكة التى استشهد فيها معاون مباحث الخانكة النقيب إيهاب جورجى و3 مخبرين ومواطنان اثنان، وأصيب فيها ضابط ومخبران.
وشهدت عملية تطهير الخانكة والمثلث الذهبى مواجهات مسلحة مع المسجلين خطر وتجار المخدرات، بعد فرض حصار أمنى على دواليب المخدرات فى الجعافرة وكوم السمن، وعدد من البؤر الإجرامة على حدود الخانكة. وألقت قوات الأمن القبض على 15 شخصاً من المسجلين خطر لاستجوابهم بشأن علاقاتهم بالجناة، فيما أكدت مصادر أمنية أن «المقبوض عليهم أدلوا بمعلومات مهمة حول مكان اختباء أفراد عصابة الدكش المتورطين فى الجريمة».
وأشارت إلى أن المتهم الرئيسى فى الجريمة هو المسجل خطر محمد وحيد موسى، الشهير بـ«كوريا»، 33 عاماً، والسابق اتهامه فى 8 قضايا قتل وسلاح ومخدرات وسرقة بالإكراه، والهارب من حكم بالسجن 15 سنة فى سجن أبوزعبل عقب ثورة 25 يناير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.