عاجل

 

رغم ارتفاع أسعار الذهب، الجمعة، فإن المعدن الأصفر يتجه لتكبد أكبر خسائره في 5 أسابيع، مع صدور بيانات اقتصادية أمريكية قوية عززت مبررات رفع أسعار الفائدة في الأجل القريب.

وقوضت توقعات رفع أسعار الفائدة قريبًا جاذبية الأصول، التي لا تدر فائدة مثل الذهب، وهو ما قد يفسر هبوط المعدن من أعلى مستوياته في 7 أسابيع، الذي سجله في الآونة الأخيرة، رغم نزول الأسهم العالمية بفعل مخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني، بحسب “سكاى نيوز”.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1129.80 دولار للأوقية “الأونصة”، لكنه نزل 2.6% منذ بدابة الأسبوع.

ولامس المعدن أدنى مستوى له في أسبوع عند 1117.35 دولار للأوقية، الأربعاء، وخسر ما يزيد على 3% من قيمته منذ أن بلغ أعلى مستوياته في 7 أسابيع في 21 أغسطس، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء.

في غضون ذلك، استقر سعر الفضة عند 14.48 دولار للأوقية، بعد نزوله إلى أدنى مستوياته في 6 سنوات عند 13.93 دولار للأوقية، الأربعاء.

وهبطت الفضة أكثر من 5% منذ بداية الأسبوع، في أكبر خسائرها منذ فبراير الماضي.

وزاد البلاديوم 2.5% إلى 573.58 دولار للأوقية، ليعزز مكاسبه التي سجلها، الخميس، حين ارتفع 5%، متعافيا من أدنى مستوياته في 5 سنوات، بينما استقر البلاتين عند 1001 دولار للأوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *