عاجل

أكد الرئيس الارميني أرمين سركيسيان، اليوم الجمعة، أن تركيا هي العقبة الرئيسية أمام تسوية سلمية في ناجورنو كاراباخ

وقال سركيسيان، في تصريحاته التي أوردتها وكالة أنباء (سبوتنك) الروسية،: “إذا لم يتم إخراج تركيا من السياق العام، فسيكون من الصعب للغاية التوصل إلى تسوية سلمية من خلال المفاوضات والعودة إلى طاولة المفاوضات في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، تعد تركيا الآن أكبر عقبة أمام عملية السلام. وإذا استمر كل هذا، سيكون هناك منخرطون آخرون من المنطقة في الصراع وسيكون لدينا (سوريا) أخرى”.

كما أشار إلى أنه إذا لم يتم إيقاف تركيا، فسيؤدي ذلك إلى وضع غير مستقر للغاية في القوقاز، وستسيطر أنقرة على خطوط الأنابيب الدولية.. مُضيفًا أن “القوات التركية لا تشارك فقط في قيادة الأعمال العسكرية، ولكن أيضا وحدات خاصة مباشرة من الجيش التركي على الأرض”.

وأدى الصراع في إقليم ناجورنو كارباخ، الذي تصاعد في أواخر سبتمبر من العام الجاري، إلى مقتل المئات بحسب عدة مصادر، وعلى الرغم من الاتفاق الذي تم التوصل إليه 10 أكتوبر بوساطة روسيا، لم يتم الالتزام بوقف إطلاق نار إلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *