عاجل

 13180840_812669605534599_902972962_n

كتبت الصحفيه /هاله الحديدى

مدير مكتب اسكندريه

والمستشار الاعلامى

عبارة توارثناها على مر الأزمنة، يعتبرها كثيرون أنها دليلا قاطعا على “ذوقية الرجال”، ربما هي كذلك عند البعض، ولكن عند البعض الآخر هي ليست أكثر من دونية رجال. جاءت هذه العبارة على طبق من ذهب لهؤلاء الرجال الذين يخضعون لدونيتهم دون أي مقاومة أو جهد، فقد سنحت لهم الفرصة ببضعة لحظات يهلكون فيها عينيهم بالتمحيص في “خلفية المرأة بداية من مؤخرتها وصولا لقدميها”. فالدونية ستتحول لذوقية والاحتقار الذي يستحقونه سيصبح مدحا فهل هنُاك فرصة أحسن من تلك لاستغلاها؟ عجبا لهؤلاء الرجال يبحثون عن أي طريقى وثغرة تجعلهم ينظرون إلى النساء تلك النظرة الشهوانية ليتلخص كيانها بأكمله الي مجرد جسد فقط. أي جسد هذا ليجعلهم يتحلون بذوقية مزيفة ليمتعوا نظرهم برؤيته في الخفاء لبضع ثواني محطمين كل القيود ومخالفين لأي منطق، فالمنطق الذي نخضع نحن البشر لآدميته يقول إن مؤخرتها لا تشع إثارة ومن ثم أيضا ملابسها يستحيل أن تكون مصدر هذا الكم الهائل من هذا الإثارة. فربما كانت هذه الاثارة نتاج تفكير مشوه لعقل مريض، عقل لا يجد له حارس عندما تطرق الدونية والشهوانية أبوابه ، عقل يقف ضعيفا أمام المستورة قبل العارية والقبيحة قبل الجميلة.. المهم أنها أنثي وكفى. “السيدات أولا” عبارة ظاهرية فقط لا أرى أنها تسمن أو تغني من جوع، فما فائدة رجل يقوم بتطبيقها وهو بداخله لا يؤمن بأن السيدات تستحق أن تكون في المقدمة !!13285551_822859621182264_1243065788_n

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *