عاجل

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن الغاية الأسمى للدولة هي الحفاظ على بقائها وحفظ الأمن وتحقيق الأمان للمواطنين، وإن ذلك لن يتأتى إلا بوجود جهاز شرطة واع ومدرك لطبيعة وظيفته.

وأكد الرئيس السيسي – خلال كلمته في احتفال وزارة الداخلية بالذكرى الـ70 لعيد الشرطة اليوم /الأحد/ – أن رجال الشرطة أثبتوا في معركة الإسماعيلية عام 1952، أن الدفاع عن الأوطان ليس مرهونا بامتلاك العدة والعتاد بل بمدى عقيدة الرجال الراسخة داخل نفوسهم.

وحيا الرئيس شهداء الشرط وأسرهم، وقال: لن ننسي ماقدموه للوطن، وعزاؤنا فى استشهادهم أنهم بذلوا أرواحهم فى بلد به 100 مليون نسمة لنتمكن من العيش فى سلام وأمان وتقدم.

ونبه إلى أن ما يقوم به رجال الشرطة من الحفاظ على الوطن ومحاربة الإرهاب يدل على أن أرض مصر لا يمكن أن تنضب أبدا من الأبطال.. وقال: إن ما يقوم به رجال الشرطة من حفظ أمن واستقرار الوطن ومحاربة الإرهاب البغيض خير دليل على أن معين الأمة لا ينضب وأرضها الطيبة تفيض دائما بالخير وتنجب رجالا يدركون جيدا قيمة الانتماء لهذا الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.