عاجل

1

احتفلت اليوم محافظة الشرقية بعيدها القومى فى حضور السيد الدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية . ولفيف من قيادات المحافظة . وشعب الشرقية الأصيل
التاسع من سبتمبر من كل عام تحتفل محافظة الشرقية بعيدها القومي إحياء لذكرى وقفة الزعيم المصرى وابن محافظة الشرقية أحمد عرابي ضد الخديوي توفيق بميدان عابدين بالقاهرة عارضاً مطالب الشعب والجيش عام 1881.وفى الاحتفال قام حفيد الزعيم احمد عرابى – عبد الفتاح عرابى بتجسيد هذا الدور امام محافظ الشرقية والسادة الحضور.

تتخذ محافظة الشرقية الحصان شعاراً لها حيث تشتهر المحافظة بتربية الخيول العربية الأصيلة وخاصة فى منطقة سعود بالحسينية. التى يقام فيها المهرجان الدولى للخيول العربية الاصيلة

وتعتبر المحافظة هي المدخل الشرقي لمصر وكانت مسرى الأنبياء والرسل حيث جاءت العذراء مريم في رحلتها لمصر وأقامت فيها ليلة واحدة، ومنها دخل الإسلام مصر، ومن خلالها أيضا جاء إلى مصر أحفاد الرسول صلى الله عليه وسلم.

تقع المحافظة ضمن الإقليم التخطيطي الثالث الذي يضم أيضاً محافظات القناة وسيناء، يحدها من الشمال بحيرة المنزلة ومن الجنوب محافظة القليوبية ومن الشرق محافظة الإسماعيلية ومن الغرب محافظة الغربية.

ويتكون التقسيم الإداري للمحافظة من 13 مركز إداري، و17 مدينة، بالإضافة إلى 86 وحدة محلية قروية تضم 501 قرية و3867 عزبة وكفر ونجع.

تبلغ المساحة الإجمالية للمحافظة نحو 4911 كيلو متر مربع، بينما تبلغ المساحة المأهولة بكافة الاستخدامات نحو 4764.3 كيلو متر مربع تمثل حوالي 97.01%.

تتميز المحافظة بكثير من الصناعات خاصة فى مدينة العاشر من رمضان التى تعتبر اكبر المدن الصناعية على مستوى الجمهورية حيث يوجد العديد من المصانع فى كافة المجالات كما تتميز المحافظة بصناعات المواد الغذائية والمشروبات وكذلك صناعة المنتجات المعدنية وآلات ومعدات النقل، كما تتركز العمالة الصناعية في صناعة الغزل والنسيج والملابس والجلود وصناعة المنتجات المعدنية وآلات ومعدات النقل.

كما تتمتع محافظة الشرقية بسمات سياحية فيوجد بها كم هائل من الاثار الفرعونية تتمركز فى ممطقة صان الحجر ومنطقة تل بسطة التى كانت تعتبر عاصمة مصر الاولى
أما السياحة الدينية؛ فتوجد مناطق ترتبط بمناسبات دينية منها: أنها مسقط رأس النبي موسى وطريق خروجه مع قومه من مصر ـ خط سير العائلة المقدسة ومكان مبيتها ليلة واحدة ـ خط سير قدوم أحفاد النبي محمد إلى مصر بعد استشهاد الإمام الحسين.

كما يوجد فى محافظة الشرقية مجموعة من البرك والمستنقعات تنمو بها الحشائش المرتفعة وتمثل سكناً وملجأ للطيور المهاجرة من صقيع أوربا في فصل الشتاء، حيث ساعد ذلك على ممارسة هواية الصيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *