عاجل

1

الخضر الخميسى _ فاطمه الشوا
برعاية كريمة من معالي الأستاذ الدكتور / محمد أبو زيد الأمير ( رئيس قطاع المعاهد الأزهرية ) وتحت رعاية السيد صاحب الفضيلة الشيخ / السيد محمود سراج ( وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة الدقهلية ) ورعاية سيادة الأستاذ / السيد عبد الرحيم (المدير العام التربوي بقطاع المعاهد الأزهرية ) تفقد اليوم السيد صاحب الفضيلة الشيخ / السيد محمود سراج ( وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة الدقهلية ) فعاليات البرنامج التدريبي لمعلمي اللغة العربية بمنطقة الدقهلية الأزهرية ؛ وذلك لتدريب معلمي اللغة العربية للمرحلة الابتدائية ، والمقامة في الفترة من 2/4/2016 الي 7/4/2016 م . وقد أثني فضيلة وكيل الوزارة الشيخ / السيد محمود سراج علي فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور / أحمد الطيب ( شيخ الأزهر ) حفظه الله ، وفضيلة الأستاذ الدكتور عباس شومان ( وكيل الأزهر ) ، وفضيلة الأستاذ الدكتور / محمد أبو زيد الأمير ( رئيس قطاع المعاهد الأزهرية ) علي أننا في منظومة تحث علي رفعة التعليم الأزهري ، وعلي إصلاحه ، وارتفاع مكانته ، وهذا هو المطلوب ، فكل جهدنا ، وكل عملنا في تلك المرحلة أننا نرتقي بالعملية التعليمية . والأزهر كمؤسسة تعليمية هو المؤسسة الأولي في مصر والرائدة في العالم بأسره ، سواء أبي من أبي ، وتجاوب معنا من تجاوب ، وأنتم يا أبنائي قد لا تعرفون شيئا عما يحدث لنا حينما نزور أي دولة من دول العالم ، من الحفاوة والتقدير ، لكن قد يمرض الأسد لكنه لا يموت ، فالأزهر قد يمر بأزمة ، أو يخطط له أن يكون هكذا ، ولكن ان شاء الله لن يموت ، والسبب في دوامه ، هو دوام كتاب الله وسنة رسول الله صلي الله عليه وسلم ، ما زال ولا يزال الأزهر وسيظل هو الذي سيرفع عماد الدين علي مستوي البسيطة الخضراء ، بسواعدكم وبعقولكم وبفكركم ، تحت قياداتكم وأساتذتكم الأجلاء و تحت راياتهم ، وقد جئت إليكم لأشد من أزركم ، وأقول لكم : أنتم تعملون بالمرحلة الابتدائية التي هي عصب العملية التعليمية ، أنتم تؤسسون النشء الذي سيكون أستاذا جامعيا ، أو طبيبا ، أو مهندسا ، أو قياديا ، قد يكون رئيسا للجمهورية ، وقد يكون شيخا للأزهر الشريف ، وقد يكون وكيلا للأزهر الشريف ، أو عميدا للكلية ، هذا هو النشء الذي ننتظره ، أنتم يا معلمي المرحلة الابتدائية – في تلك الدورة – مؤتمنون علي هؤلاء ، مؤتمنون علي فكرهم ، وتهيئتهم التهيئة السليمة ؛ لاستقبال العلوم الدينية والعربية والشرعية ؛ لتعلم الوسطية الجميلة التي تنشر في بقاع الأرض ، أنتم مسئولون ، والمسئول هذا سيسأل ، وكلنا سنسأل ، دائما إذا عملتم عملا فاجعلوه لله أولا ، ثم بذور الخير تنتشر إن شاء الله ، وقد رحب سيادة الأستاذ الدكتور / هلال عطا الله عثمان ( أستاذ البلاغة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات جامعة الأزهر – بالمنصورة ) ، محاضر اليوم ، بالسيد صاحب الفضيلة الشيخ السيد محمود سراج وكيل الوزارة ، وطمأن فضيلته بالمستوي الراقي لهؤلاء المتدربين ، وصرح لفضيلته أنهم قمم عالية ، لا أكاد أذكر شيئا في محاضرتي إلا ويرددون هن وهم قبل أن أكمل ، وقبل مغادرة صاحب الفضيلة وكيل الوزارة للقاعة ؛ ليعطي الفرصة لسعادة الأستاذ الدكتور / هلال عطا الله ؛ لاستئناف محاضرته ، وجه فضيلته عتابا تربويا رقيقا لبعض الحضور من المتدربين والمتدربات ؛ لعدم اهتمامهم بالملبس اللائق الذي يعبر عن قدسية الأزهر الشريف ومكانته وأخلاقه ، ثم قال فضيلته لهم جميعا : أنتم أصحاب منزلة أعزكم الله بها ، فكونوا علي قدرها ، أنت معلم ، والرسول صلي الله عليه وسلم يقول : ( إنما بعثت معلما ) فأنت تمتهن مهنة الأنبياء ، ومن أراد أن يحذو حذو نبيه فليصنع مثلما كان يصنع رسول الله صلي الله عليه وسلم ، ثم كلف فضيلته أ / مسعد محمد الرايب ( مدير العلاقات العامة ) بتلقي اقتراحات واستفسارات المتدربين والمتدربات ؛ لعرضها علي فضيلته ، وعقب انتهاء كلمة صاحب الفضيلة وكيل الوزارة استأنف سعادة الأستاذ الدكتور / هلال عطا الله عثمان ( أستاذ البلاغة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات جامعة الأزهر – بالمنصورة ) محاضراته الماتعة ، والتي قد صال وجال فيها – بأسلوب شائق فريد ، وقريحة وقّادة ، ساعدته علي امتلاك ناصية العربية – مستعرضا عدة أبواب في مادة النحو ( الفاعل ونائبه ، الاستفهام، الشرط ، أسماء الأفعال، الممنوع من الصرف ، العدد ، الهمزات وأنواعها …. الخ )

2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *