عاجل

العنوان: طريق المريوطية السياحي - بجوار كوبري المثلث - سقارة - الجيزة

رقم الهاتف: 01148988489 - 01204177947

كتب : عاطف عبد العزيز

مع الأعتذار الكامل لأهالي وسكان (عشش الدويقة وأسطبل عنتر) الذين اجبرتهم الظروف القهرية التي نشأو بها أن يعيشوا في مستنقعات غير أدمية لسنوات وسنوات و أنقذتهم العناية الألهية والمشروعات التنموية العملاقة التي شيدها وتابعها بنفسه الرئيس عبد الفتاح السيسي وأنتقلوا ألي مساكن ( 5 نجوم ) سواء بأحياء (الأسمرات) أو غيرها

ولكن الطامة الكبري والتي يصرخ منها أهالي مدينة الشيخ زايد الذين يوجهون صرختهم ويستغيثون بدولة رئيس الوزراء ووزير الداخلية والحاكم العسكري وبالتحديد سكان (كمباوند فيلات حدائق الشيخ زايد) المعروفة بشاليهات بدر الدين بالحي ال16 و التي أقتربت من التحول من حدائق إلي (عشش وأبنيه وكتل خرسانيه عشوائية ) تتحدي الجميع بعشوائية غير معهودة بالمدينه الهادئة والتي تعرض حياتهم للخطر وتنتهك خصوصية الجيران مما قد ينتج عنها مشاكل وجرائم وقضي علي المساحات الخضراء البسيطة الموجودة بكل شاليه وحولوها لمطابخ وأنشاءات وبنايات خرسانيه ( علي الكيف ) تحجب الرؤيا وتعتدي علي حرمات الجار

وذلك بعد تسلل بعض من الهاربين من الأماكن الشعبية و العشوائية وجائوا ليقضوا علي الأخضر واليابس فضلا عن فتح بوابات في الممرات من الشارع مباشرة بعيدا عن البوابات الرسمية المزودة بأفراد أمن مما يجعل المكان كله معرضا للصوص الطريق والباعه الجائلين بعيدا عن البوابات الرسمية وذلك من أمين شرطه يسكن بأحد الممرات ..

كل هذه العشوائية التي تضرب المكان في مقتل يتم في غفله وتهاون من اللواء مصطفي فهمي رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد الجديد ( النائم في العسل ) والذي لا يحرك ساكنا ألا لكبار المسئولين فقط كما هو معروف عنه ويقوم بعض موظفو الجهاز بتلقي ( الأكراميات) مقابل غض الطرف عن المخالفات التي أصبحت ترتكب ليل نهار في المدينة الراقية ( وتم تصويرهم بالكاميرات ) وذلك في مدينة دولة رئيس الوزراء الدكتور مهندس فؤاد مدبولي ومن قبله أحمد نظيف والتي يسكنها العديد من كبار المسئولين من الوزراء والسفراء وكبار رجال الأعمال وكبار الكتاب الصحفيين والأعلاميين أيضا ..

لتتحول المدينه التي كان يضرب بها المثل عندما كان يقود جهازها المهندس جمال طلعت وكانت المدينه بالكامل مراقبة بالكاميرات أصبحت اليوم مرتعا لأرتكاب العديد من المخالفات والتعديات علي النمازج الموجودة بالمدينه ومنها ما يحدث من أعتداءات صارخة دلخل فيلات حدائق زايد بالممر( ج ) بالشاليهات 522 و523 والشاليه 941 و995 والذين حرر جيرانهم العديد من محاضر الشرطة ومنها والتي يمتلكها سائق ميكروباس برقم 552 ,553دون تحرك ساكن من رئيس الجهاز وايضا أحد العقارات المخالفة لشقيق مهندس بالجهاز يدعي رمضان عبد الصمد وشقيقة سعيد مالك فيلا 42 بالقرب من مول اللؤلؤه والذي يمتلك سنتر تعليمي وحضانه مخالفة ..

وبدلا من تصحيح الأوضاع المخالفة وتقنينها وأعادة التزيين والتشجير وزيادة الرقعة الخضراء أصبحت ( أماكن لتجمع القمامة ) وارتكاب المخالفات ليل نهار مستغلين وقت الحظر ومجابهة الدولة لجائحة كورونا ليرتكبوا جرائمهم في جنح الليل ,ليؤكدوا نظرية العالم الروسي والأنثروبولوجي الشهير ماليونفسكي الذي قال ( بأنك من السهل أن تنقل الريفي من الريف وتضعه في باريس ولكن من الصعب أنتزاع الريفية من داخلهوبالرغم من محاولات أتحاد ملاك فيلات حدائق زايد بقيادة د. عوض علي وبمساعدة العميد / أشرف أبراهيم مدير أمن جهاز الشيخ زايد الذي لا يتوان عن القيام بمهامه

ولكن مكتوف الأيدي باللوائح والهدوء القاتل من رئيس الجهاز ..فهناك تقصير غير مبرر من رئيس الجهاز في أتخاذ القرار بأزاله البناء المخالف والكتل الخرسانيه المخالفة الموجودة حاليا ويتم ضرب عرض الحائط بقرارات الدولة والحاكم العسكري والتي تصدي للعشرات منها رئيس الجهاز السابق جمال طلعت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *