عاجل

1
كتبت : بسنت طايل
تعرف الصداقة بأنها علاقة اجتماعية وثيقة , تقوم على مشاعر الحب والجاذبية المتبادلة بين شخصين أو اكثر , وتميزها عدة خصائص منها : الاستقرار النسبى , التقارب العمرى فى معظم الحالات بين الاصدقاء , التماثل بينهم فى بعض السمات الشخصية والقدرات العقلية والاهتمامات والتفضيلات والقيم والظروف الاجتماعية .
ويرى آرسطو ان الصديق هو من يعيش معك ،والذي تسره مسراتك وتحزنه احزانك …وبذلك تقوم الصداقة على المعاشرة والتشابه والمشاركة الوجدانية , حيث أنه يميز بين ثلاثة أسس للمحبة وهي االمنفعة, واللذة , والفضيلة ويضيف أن صداقة المنفعة صداقة عرضية تنقطع بانقطاع الفائدة. أما صداقة اللذة فتنعقد بسهولة وتنحل بسهولة بعد إشباع اللذة أو تغير طبيعتها. وأما صداقة الفضيلة فهي أفضل صداقة وتقوم على تشابه الفضيلة وهي أكثر دواما. وتكون الصداقة أكمل ما تكون عندما تتوافر لها الأسس الثلاثة: المنفعة واللذة والفضيلة
ويتسم التفاعل بينهم بعدة خصائص منها : الفهم العميق المتبادل ,تبادل الارآء والخبرات والمشاعر والاسرار الشخصيه , التأثر والتأثير ببعضهم , تبادل الخبرات والمعارف , المشاركة فى الميول والاهتمامات .
وهناك فرق كبير بين الصداقة والزمالة حيث أن الصداقة علاقة حميمة بينما الزمالة علاقة سطحية
الحب يختلف اختلافآ كثيرآ عن الصداقة حيث ان الصداقة من الممكن أن تتحول الى حب , والصداقة درجات فقد نجد صديق مقرب لنا وصديق بعيد , لكن الحب هو ارتباط عاطفى وثيق بشخص آخر , و هو درجة واحدة فالحبيب إما أن يكون قريب أو ينتهى للأبد

 

رد واحد على الصداقة من منظور علم النفس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *