عاجل

 

11

تم العثور على جثة لطفل فى الثانية عشرة من العمر مشنوقا فى غرفة بالأراضى الزراعية بقرية الحجاجية القديمة، التابعة لمركز فاقوس بمحافظة الشرقية حيث أعتاد الطفل «إبراهيم» الذهاب للحقل الذى يتملكه والده، ولكنه فى هذه المرة لم يعد و عُثر على جثته مشنوقا أسفل شباك غرفة مقامة من الدبش والخوص بالأراضى الزراعية .
وتلقى اللواء خالد يحيى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عبد اللطيف الحناوى، مدير إدارة البحث الجنائى بالشرقية، بعثور أحد الأهالى على جثة لطفل ملقى أسفل شباك غرفة مقامة من الدبش بالأراضى الزراعية، وملفوف على رقبته حبل، وتم إخطار مركز فاقوس.
كما تبين من التحريات أن الجثة للطفل “إبراهيم ح إ” 12 سنة طالب بالصف الأول الإعدادى وتم استدعاء مفتش الصحة لتوقع الكشف الطبى على الطفل المتوفىلمعرقة سبب الوفاة، حيث لم يستطع الجزم بأن سبب الوفاة الشنق أو توجيه ضربة قوية للطفل فى رقبته .
وانتقل فريق من النيابة العامة بفاقوس، لمعاينة جثة الطفل، وأمرت النيابة بتشريح جثة الطفل لبيان سبب الوفاة ، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6752 إدارى مركز فاقوس لسنة 2015.
وتقدمت أسرة الطفل بتحرير محضر رسمى اتهمت فيه طفلين من أبناء القرية لمشاهدتها الطفلين مع الطفل قبل وفاته، وبعد إذن النيابة العامة، برئاسة المستشار محمد جاد، رئيس نيابة فاقوس، تم ضبط الطفلين
و أكدت التحريات عدم تورطهما فى الحادث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *