عاجل

1

 

 كتب : صلاح الدين _ زينب العزاوي

بالرغم من كل الظروف٠٠وقساوة الحياة وتحديات المجتمع نجدها تزداد القاً واصرار على النضال لاثبات هويتها كأمرأه عراقيه رائعه من خلال الممثليه التي ضمت في تكوينها الكثير من الرائعات ٠٠ الكثير من العقول النيره من خلال ممثلية المرأه العراقيه٠٠ والتي كانت محور حديثنا مع رئيس الممثليه المهندسه زهراء اللامي٠٠ – ماذا تعني ممثلية المرأه العراقيه؟

هي شخصية معنوية لكل النساء العراقيات تمثلهن في النشاطات الوطنية داخل القطر وفي المؤتمرات والنشاطات النسويه خارج القطر .

الممثلية تمثل النساء العراقيات بمختلف أعراقهن ودياناتهن وأنتمائهن بابها مفتوح لكل النساء والمستويات الاميه والمتعلمه وصاحبات الشهادات العليا وحتى العالمات بابنا مفتوح للمرأة العربية والكردية والايزيدية والمسيحيه والصابئية والكلدواشوريه والسنيه والشيعيه بدون تفرقة أو تمييز -شرعية الممثلية من قبل من؟

نحن نكتسب شرعيتنا من خلال النساء العراقيات أنفسهن ونكتسب شرعيتنا من خلال الارادة لكل توجهات النساء العراقيات سواء كن في الشمال أو الجنوب شرق العراق وغربه .

نحن بصدد عودة تنظيمات النساء العراقيات في المحافل الدوليه وهذا مما يكسبنا شرعية عربية وعالمية٠ -ماهي اهداف الممثليه ؟ وماهي خطة الطريق للوصول لتحقيق هذه الاهداف؟

1-تمكين المرأة أقتصاديا بايجاد مشاريع تنمويه صغيرة ومتوسطه وكبيرة

2-الارتقاء بمستوى المرأة العراقية وذلك من خلال المساهمه في حملات وطنية كبيرة على أمتداد محافظات العراق لمحو الامية

3-رفع المستوى الصحي والمعاشي للنساء الارامل والمطلقات من خلال الدعم المعنوي والمادي

4-الارتقاء بمستوى المرأة العراقية المتعلمه تعليم متوسط لجعلها في مستوى الثقافه العالي ٠٠وذلك من خلال دورات تأهيلية وتثقيفية وزجهن في معترك الحياة الثقافيه من خلال الدورات الاعلامية مؤتمرات أدبية و مهرجانات شعرية

5-النهوض بمستوى المرأة الريفية وذلك من خلال الارشاد الزراعي وحملات التثقيف , تلقيحات للحوامل والاطفال الرضع وغيرها وهناك أهداف عديدة أخرى لا مجال لذكرها الان٠

بما أننا لدينا أهداف كبيرة وعديدة فأننا سنعمل بخطوات أولية بسيطه كل هدف على حدا حتى نتناول كل تفاصيل العمل ويتم تنفيذ الاهداف من خلال كادر نسوي متمكن من ذوات الشهادات العليا المشهود لهن بالكفاءة المهنية كلاً حسب أختصاصه بالاضافة الى هذه الكوادر النسويه نلتمس علاقات أجتماعية ثقافية وحكوميةو عربية تمكنها من تنفيذ العمل والابداع

وسؤالنا الاخير للمهندسه زهراء اللامي هو هل تعتبر ممثلية المرأه العراقيه الرديف الحقيقي لوزارة المرأه٠٠؟

نحن كممثلية نعد أنفسنا ونهيئها لان نكون البديل لوزراة المرأة حيث أن وزارة المرأة كانت بلا حقيبه اي بلا ميزانية لذلك لم تتمكن الوزارة من تقديم مشاريع كبيرة أو النهوض بستراتيجيات كبيرة ترتقي بالمرأة العراقية بل كانت نشاطاتها محدودة ولا نلقي باللوم على الوزارات او اللواتي عملن في هذه الوزارة وأنما نلقي اللوم على الحكومه التي لم تدعم هذه الوزارة المهمة بل انها اصبحت ضحية للاصلاح المزعوم الذي يقوم به دولة رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي حيث تم الغاءها في أول خطوة قام بها .

من هنا تأتي أهمية الممثلية حيث لدينا خطط كبيرة سنقوم بتنفيذها بعون الله بمساندة الخيرات من النساء والخيريين من الرجال وسنكون البديل عن هذه الوزارة باذن الله تعالى٠

بماذا تعدين ستنا العزيزه من تحملن معك مسؤولية تمثيل المراه في هذا الظرف الصعب وممن ينتظرن من ممثليتكم الراقيه فرصه حقيقيه لتمكينها اقتصادياً؟ الوعد ان نكن مخلصات لقضيتنا وهي بذل الجهود لزج المراة في مختلف ميادين العمل وتحرير الطاقات المكبلة لتكون مبدعة في فضاء الحرية والديمقراطية نعد النساء العراقيات ان يحصلن على حقوقهن ونقول وداعا للتهميش والالغاء٠

في نهاية هذا الحوار الشيق مع هذه المرأه الرائعه لايسعنا الا التقدم بالشكر لها ومن خلالها لكل العراقيات الاتي يقفن معها في محاولة جاده لكسر هذا الطوق الذي اثقل كاهل المرأه على مر السنين

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *