عاجل

1

نفى محمود المغازي، مؤذن مسجد الرحمة بقرية سيدي غازي، التابعة لمركز كفر الدوار بالبحيرة، الاتهامات الموجه له بتحريف آذان الفجر وقوله “الصلاة خير من الفيسبوك”، بدلًا من “الصلاة خير من النوم”.

وأكد المؤذن، الذي يجري التحقيق معه بمعرفة مديرية الأوقاف في المحافظة، في حديثه لـ”التحرير”، أن تلك الاتهامات وراؤها شكاوى كيدية من عناصر جماعة الإخوان؛ لخلافات سابقة معهم، مشيرًا إلى أنه يبلغ من العمر 54 عامًا، وأنه من غير المعقول أن يغير في الشعائر الإسلامية بشكل مفاجئ، بعد أكثر من 20 عامًا من العمل في مساجد الأوقاف، ونوه بعدم معرفته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أو “الكمبيوتر من الأصل”.

وأوضح أن عناصر من الإخوان عرضوا عليه مبالغ مالية للسماح لهم بعمل نشاطات داخل المسجد، وحين رفض تزعموا حملة لطرده من عمله، مبيّنًا أنه تعرض مرة للاعتداء عليه من قبل مجهولين عقب أدائه صلاة الفجر.

وأعلن إضرابه عن الطعام حتى يتم إنصافه، مطالبًا الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، بحمايته وأولاده من جماعة الإخوان.

وكانت مديرية الأوقاف بالبحيرة قد قررت نقل المغازي للتحقيق في اتهامه بتحريف الأذان، بعدما تداول البعض على “فيسبوك” تلك الاتهامات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *