عاجل

 المدى الاخبارية

تعتبر قطر الاولى عالميا في انتهاك حقوق العمال الاجانب وسقط عدد كبير ضحايا لنظام العمل والذي يسمح باستغلال العمال واستعبادهم وهناك اكثر من 2 مليون عامل اجنبي تعرضوا للسخرة وهناك عمليات اتجار في البشر بقطر التي تتعهد دائما باصلاح حقوق العمال الاجانب لكنها حتى اليوم تستمر الانتهاكات وخاصة في المنشأت التي يتم انشائها لاستضافة بطولة كأس العالم 2022م بعد ان حصلت قطر على حق استضافة البطولة واستقدمت العمالة الاجنبية  للعمل في قطاع البناء والتشييد في منشأت تعدها خصيصا لاستضافة كأس العالم.

تدفق على قطر عدد كبير من العمالة الاجنبية من دول اسيوية مثل الهند وبنجلاديش والفلبين وسريلانكا ونيبال وهذه العمالة قامت بدفع مبلغ 1200دولار للسفر والعمل في قطر وعندما وصلوا للعمل في منشأت كأس العالم اصطدموا بالواقع المرير من استغلال واستعباد وبعضهم يتعرض الى الضرب من قبل القائمين على العمل بالاضافة الى ان المرتبات لاتتجاوز 200دولار ولايوجد اماكن ادمية تصلح للاقامة والسكن .

صحيفة الغارديان البريطانية في اكتوبر 2013م وثقت وفاة 44 عاملا في فترة لاتتجاوز الشهرين بالاضافة الى ان تقارير منظمة العفو الدولية وثقت بين عامي 2013 و2016م استغلال واسع النطاق للعمال الاجانب في قطاع التشييد والبناء بما في ذلك العمل بالسخرة في بناء ملعب حمد بن خليفة الدولي بالدوحة .

وفي عام 2014م افاد مقرر الامم المتحدة عمل الاجانب في قطر بدون اجور ويعيشون في ظروف صعبة وغير ادمية وهناك عمال يجبرون على العمل لساعات طويلة بالاضافة الى حرمانهم من هواتفهم ومع تفشي وباء كورونا في قطر رفض النظام القطري علاج العمالة الاجنبية ورفض نقلهم الى اماكن تصلح للسكن خاصة ان سكن العمالة الاجنبية يوجد به تكدسات في الغرف ولايوجد مياه او صرف صحي وهذه العمالة معرضة الى الاصابة بوباء كورونا ونقل الوباء الى عدد كبير من الناس في قطر.

موقع قطريليكس كشف عن استمرار انتهاكات النظام القطري حقوق العمال الاجانب وتحدث عن وضع 100 عامل في عنبر واحد وتركهم لايام دون طعام بالاضافة الى انهم لم يحصلوا على مرتباتهم منذ عدة اشهر.

انتوني عامل من سريلانكا يعمل في قطر تحدث عن الانتهاكات التي تحدث ضد العمالة الاجنبية ولديه تخوف من اصابته بمرض كورونا قائلا: هناك تجاوزات ضد العمال الاجانب داخل المنطقة الصناعية بالدوحة.

واضاف انه يعيش في غرفة ضيقة في مبنى مهجور بالمنطقة الصناعية وان العمال يعيشون في مدينة من الصفيح مكتظة بالعمال اشبه بالسجن.

مجلة فوين بوليسي كشفت ان العمل مازال مستمرا في ملاعب كأس العالم رغم انتشار وباء كورونا بين اوساط العمال .

ونشرت المجلة شهادة احد العاملين الاجانب في هذه الملاعب والذي قال : كيف يمكن للعمال الحفاظ على التباعد الاجتماعي عندما يضطرون للذهاب الى المصانع ومواقع البناء حيث يعمل اكثر من 200شخص معا ويتقاسمون نفس الحافلة .

تفشي وباء كورونا في اوساط العمال الاجانب جعل البعض يشكك في امكانية قطر استكمال منشأت كأس العالم واستضافة البطولة حيث كشف موقع ذا هيمالايا تايمز النيبالي ان السلطات القطرية اوقفت تأشيرات عمل 40الف عامل نيبالي من اصل 400 الف عامل نيبالي يعملون بالدوحة في اعمال انشاء مباني كأس العالم.

واضاف الموقع ان مونديال قطر اصبح مهددا بسبب رغبة العمال في العودة الى بلادهم خوفا من اصابتهم بوباء كورونا لانهم يعيشون في غرف لاتصلح للحياة الادمية.

الخارجية الامريكية تتابع اوضاع العمال الاجانب في قطر واكدت استمرار الانتهاكات بحق العمالة الاجنبية .

منظمة العفو الدولية كشفت عن اصابة المئات من العمال الاجانب في قطر بفيروس كورونا واكدت ان النظام القطري قام باغلاق المنطقة الصناعية في الدوحة بسبب ارتفاع اعداد المصابين بوباء كورونا بين اوساط العمال الاجانب.

وطالبت المنظمة قطر بعدم التمييز في الرعاية الصحية للمصابين بكورونا خاصة ان النظام القطري يرفض علاجهم وتقديم الرعاية الطبية لهم بالاضافة الى ان العمالة الاجنبية اصبح لديها رعب من الافصاح عن اصابتها بالوباء بسبب تعامل النظام القطري معهم بطريقة غير ادمية ويتم احتجازهم في اماكن مهجورة وداخل اماكن احتجاز غير قانونية.

ويقول ستيف كوكبيرن نائب مدير منظمة العفو الدولية : بينما يكافح العالم لاحتواء انتشار فيروس كورونا فان العمال المهاجرين المحاصرين في مخيمات موجودة بقطر معرضون بشكل اكبر لتفشي الوباء بينهم.

واضاف كوكبيرن : معسكرات العمل في قطر مزدحمة للغاية وتفتقر الى المياه الكافية والصرف الصحي

واكد ان العمال سيكونون حتما اقل قدرة على حماية انفسهم من الفيروس وان قرب العمال من بعضهم البعض في المخيمات الضيقة لايسمح بأي نوع من التباعد الاجتماعي.

وطالب نائب مدير منظمة العفو الدولية النظام القطري بضرورة ضمان بقاء حقوق الانسان محورية في جميع محاولات الوقاية من فيروس كورونا واحتوائه وايضا ضرورة حصول جميع الاشخاص بدون تمييز على الرعاية الصحية بما في ذلك الرعاية الوقائية والعلاج لجميع المتضررين .

اما صحيفة ذا صن البريطانية كشفت عن وجود اكثر من 28 الف عامل من العمالة الاجنبية في قطر يعملون في البنية التحتية وانشاء الملاعب ويعانون من سوء التغذية بسبب العجز عن شراء طعامهم منذ انقطاع رواتبهم لعدة اشهر.

النظام القطري اسوأ  نظام في العالم وازمة جائحة كورونا فضحت هذا النظام الذي يتشدق بالانسانية والاخلاق وهو عديم الانسانية والضمير ويشارك في قتل العمالة الاجنبية التي تعمل في قطر عمدا مع سبق الاصرار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *