عاجل

1

كتب : تامر مسلم

سؤال يطرح نفسه هل النقابات العامة تعمل لصالح العمال ام لصالح الهئية والحديث هنا عن النقابة العامة للسكة الحديد التى اعلنوا العمال مسبقا انها قد ماتت اكلينيكيا وليس لها اى دور على ارض الواقع وبدات الروابط العامة فى مختلف القطاعات التحرك لجلب حقوق العمال وعندما نجحت تلك الروابط انتفضت النقابة العامة للسكة الحديد وبدات تهرول خصوصا مع اقتراب موعد الانتخابات وكانها تسعى لضرب الروابط وتظهر هى فى الصورة وبعد صدور عدة قرارت بزيادات لعمال السكة فاجات النقابة العامة للسكة الحديد الجميع بسعيها وراء ذيادات واتت بالفعل لكنها زيادات وهميه او مشروطة وهذا ما لم ياتى فى القرارات السابقة فكيف فى حاله توقيع يوم جزاء يخصم الحافز بجميع مسمياته وهل يوجد انسان خالى من الخطأ

وطالب عمال السكة الحديد تفعيل جميع القرارت دون شروط كما وردت بقرار 630

عذرا النقابة العامة فقد كان خمولكم افضل بكثير من قرار العار الذى نهضتوا من اجله

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *