عاجل

1

كتبت : ريهام محمود
الوسواس القهري معروف انه يصيب الكبار .. ولكن هل يصيب الصغار؟
o نسبة هذا المرض عند الكبار 2 -3 %
o معدل اعمار ظهور هذا المرض من 20-سنة25 بنسبة 50% منهم تظهر فى فترة الطفولة والمراهقة
o الاحصائيات اثبتت ان نصف الى ثلث البالغين المصابين بهذا المرض كانوا يعانوا منه منذ الصغر.
o هذا المرض موجود عند الاطفال .. ونسبة كبيرة منهم يعانون منه دون علم اهلهم..
o العامل الوراثى : وجد ان 25% من هؤلاء الاطفال لهم آباء او امهات مصابون بنفس المرض
الاسباب :
o العوامل البيولوجية والكيمائية : خلل في مادة السريتونين فى المخ، زيادة نشاط واندفاع الدم فى بعض الاماكن فى المخ مثل الفص الامامى وكثير من الامراض التى يكون فيها خلل فى هذه المنطقة تكون مصاحبة للوسواس
o العامل الوراثى
o العوامل النفسية والنظريات القديمة من عام 1962 بان الطفل تربى فى وسط ابوين محبين للنظام والدقة
ما هو الوسواس القهري؟
o قد يكون علي هيئة افكار او افعال متكررة او الاثنين معا، وقد يوجد لدى الطفل فكرة واحدة او عدة افكار من هذا النوع
o هذه الافكار تبعث في نفس الطفل القلق ولا يستطيع التخلص منها
o افكار تتعلق بالتلوث والجراثيم : كأن يفكر الطفل ان يديه اصبحت ملوثة ومتسخة بمجرد لمسه للاشياء .
o افكار بان شىء خطير سوف يحدث
o افكار تتعلق بالحاجة الى ترتيب معين او الدقة او التماثل فى مجالات كثيرة
o افكار تتعلق بالايذاء .. مثل ان يؤذى الاخرين
o افكار تتعلق بالامور الجنسية
طقوس او أفعال متكررة:
وهى افعال متكررة يقوم بها الطفل حتى يخفف بها القلق والشك :
o غسل متكرر لليد او استحمام متكرر
o ايضا غسيل متكرر و تمشيط الشعر
o افعال متكررة مثل يدخل عدة مرات من الباب او يدخل ويخرج بعدد مرات معين
o افعال لها علاقة بالتأكد مثل التأكد من قفل الابواب والغاز ..عمل الواجب
o افعال لها علاقة بلمس الاشياء بطربقة او عدد معين
o افعال لها علاقة بترتيب الاشياء بشكل معين او بتساوى او تماثل معين
o افعال لها علاقة بالعد بطريقة معينة
o افعال لها علاقة بالابتعاد عن الخطر مثل التأكد ان جميع السكاكين فى مكان بعيد
تكون الافكار والافعال متلازمة مثل:
o الافكار المتعلقة بالتلوث والجراثيم يصاحبها افعال مثل تكرار عملية الغسل
o افكار التشكك بصحة الوضوء يصاحبها افعال مثل تكرار عملية الوضوء عدة مرات
التشخيص :
تشخيص هذا المرض عند الاطفال يعتمد على درجة شدته …والمدة الزمنية للاعراض، بالاضافة الى تاثير هذه الاعراض على اموره الحياتيه فى البيت او المدرسة او العلاقات الاجتماعية، مثل انه منشغل معظم النهار بهذه الافعال فتؤدى الى تاخيره عن المدرسة او اداء واجباته .او استمتاعه بوقته.
هذا المرض قد يكون مصاحب لامراض نفسية كثيرة ومن اهمها الاكتئاب والقلق اللذان قد يسبقا او يليا الوسواس. ايضا امراض التوحد وامراض اضطرابات الاكل وتورت سنندروم امراض الادمان والعنف
العلاج:
o تفهم الاهل للمرض وعلمه به مهم جدا … يجعل الامور اسهل وافضل فى الاسرة، فكثيرا من الاباء او الامهات يعتقد ان هذا الافعال يقوم بها الطفل عن قصد… وانه بمجرد طلب الاهل من الطفل ان يتوقف عن تكرار هذه الافعال سهل عليه ان يتوقف فورا.. والبعض يظن انه عناد من الطفل لذا يستخدم اسلوب القوة والضرب والصراخ .. ويصبح الموقف اكثر توترا والنتيجة سلبية
o تفهم الاهل لمعانات الطفل من اساسيات العلاج فالطفل هو نفسه يريد ان يتخلص من هذا المرض ولكن لا يستطيع وتوقفه عن فعل تلك الاعمال يسبب له قلق وتوتر شديد.
o زيارة الطبيب النفسي تساعد على التخلص من هذه المشكلة …وهناك سبل علاجية مختلفة منها العلاج السلوكي والعلاج بالادوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *