عاجل

كتب: سعيد سعده

تحت رعاية أ.د. محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، أ.د. ايمن صالح، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، وإشراف أ.د. مصطفى مرتضى عميد كلية الآداب، و أ.د. شيرين مظلوم وكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث، انطلقت أمس فعاليات ورشة العمل الأولي من سلسلة ورش العمل التي ينظمها مكتب رعاية المبعوثين بالجامعة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وذلك ضمن خطة الجامعة لتأهيل وتشجيع أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة للتقدم لبرامج البعثات المختلفة والتي تتوافق مع رؤية الجامعة للأرتقاء بمستوي التعليم والبحث العلمي علي المستوي الدولي.
قام د . عبد الله سامي المشرف العام على مكتب رعاية المبعوثين بالجامعة بتنظيم ورشة العمل بالتعاون مع كلية الآداب والمجلس الثقافي البريطاني.
شارك في ورشة العمل السيد سامر فاضل مدير تطوير الأعمال بالمركز الثقافي البريطانى، والسيد أسامة البيلي مدرب وخبير الأيلتس بالمركز الثقافي البريطانى.
تضمنت ورشة العمل عرضا تفصيليا قدمه الدكتور عبدالله سامي للتعريف بالخدمات ووسائل الدعم الفنى المقدم من مكتب رعاية المبعوثين بالجامعة لتقديم المساعدة للسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة في كل مراحل الأبتعاث وبعد العودة للوطن، ثم قدم السيد سامر فاضل عرضا تفصيليا للتعريف بإمتحان الأيلتس، اهميته، المؤسسات العلمية التي تقبل الأمتحان كأحد متطلباتها، وكيفية حجز الأمتحان والتقدم له. أخيرا، تناول السيد أسامة البيلي مدرب وخبير الأيلتس عرضا للمهارات المختلفة المطلوبة اثناء الأختبار وقام بتدريب السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على اجزاء الاختبارات الأربعة ( استماع، محادثة ، قراءة، كتابة) بأستخدام الوسائل المرئية، الصوتية، والورقية التي تعرض نماذج للأمتحان والتي قدمها المجلس الثقافي البريطاني للسادة المشاركين في ورشة العمل.
تأتي الورشة ضمن سلسلة من ورش العمل التي ينظمها مكتب رعاية المبعوثين بصفة شهرية بالكليات المختلفة بجامعة عين شمس تشجيعا للتقدم للبعثات والمنح المختلفة المقدمة من الإدارة المركزية للبعثات والجامعات العالمية. من المقرر انعقاد ورشة العمل الثانية لأختبار الأيلتس بكلية الألسن جامعة عين شمس يوم الثلاثاء الموافق ١٦ نوفمبر ٢٠٢١. وسوف يعلن المكتب بالتعاون مع كلية الألسن طرق التسجيل لورشة العمل خلال اول الأسبوع القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *