عاجل

1

قال متعاملون في صرف العملات بالسوق السوداء إن سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار تراجع إلى عشرة جنيهات، اليوم الإثنين، بعد أن كان 9.5 جنيه الأسبوع الماضي.

ويأتي انخفاض العملة رغم إعلان الحكومة، يوم الأربعاء الماضي، أنها حصلت على وديعة من السعودية بقيمة مليار دولار أميركي، لكن الرياض لم تؤكد ذلك، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ومنذ انفصال جنوب السودان عن السودان، يعاني الاقتصاد من خسارة 75% من عائدات النفط الذي كان إنتاجه 470 ألف برميل يوميًا باتت غالبيتها من حصة الدولة الجديدة.

وقال أحد المتعاملين في تبديل العملات في السوق السوداء لوكالة الأنباء الفرنسية، طالبًا عدم ذكر اسمه: «منذ أمس قفز سعر الدولار مقابل الجنيه من 9.6 للدولار الواحد وبات يساوي 10 جنيهات».

وأشار إلى «الطلب الكبير على شراء الدولار والشح في المعروض».

كما أكد تاجر آخر، طالبًا عدم الكشف عن اسمه، هذه المعلومات متوقعًا «مزيدًا من الارتفاع لقلة المعروض في السوق».

ويبلغ سعر الصرف الرسمي للدولار وفق البنك المركزي السوداني 6.1 جنيه.

ويعاني السودان من عقوبات تفرضها عليه الولايات المتحدة منذ العام 1997.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *