عاجل

1

تعمل ام احمد في احد افران الخبز المدعم منذ اكثر من ثماني سنوات اي من قبل بطاقات الخبز وتقول ام احمد ان هناك فارق كبير بين الوضع الان وسابقا بالنسبه للزحام واعداد الناس وقله الدقيق ؛اما الان فالدقيق متوفر ولا توجد طوابير والخبز كثير ولاكن احيانا يحدث تعطل لجهزه البطاقات التي بدونها لايمكن ان تتم عمليه البيع ؛فيحدث.ايقاف تام للبيع حتي يتم اصلاحها ؛وايضا تشكو من الناس انهم احيانا ياخذون الخبز بكثره ويبيعونه في اماكن اخري بثمن اغلي ؛وهذا معناه انهم لايحتاجونه ؛هناك من يحتاج الخبز وليس له الحق في ان يكون لديه بطاقه خبز مدعم واضافت ام احمد اتمني ان ياخذ كل ذي حقا حقه .
ام احمد مثال جيد لنساء كثيرات نزلوا الي الشارع من اجل لقمه العيش وتحمل المسؤليه لمواجهه متاعب الحياه والغلاء فهي بالرغم من عملها في الشارع الا انها لم تنسي دورها في الحياه فوجدت بجانبها ابنها يستذكر دروسه وهي تساعده بما تستطيع وفي نفس الوقت تعمل في الفرن ونحن ندعم هذه النماذج لكي يحتذي بها وان ياخذ بالاعتبار ان دور المراه لا ينحصر في تربيه الاولاد والاعمال المنزليه بل تستطيع ان تقوم باكثر من عمل بجانب وظيفتها؛فالمراه ليست نصف المجتمع بل المجتمع كله الذي بدونه تتوقف الحياه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.