عاجل

12993421_1166933203318866_5349951149297683022_n

كتبت: رشا الجمال
افُتتِح ظهر اليوم مؤتمر منهجية تجديد الخطاب الديني وآلياته؛ وذلك تحت رعاية الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة بحضور أكثر من أربعين عالم ديني من ثماني دول عربية .

وحضور نواب رئيس الجامعة الدكتور أحمد جابر شديد نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث و الدكتور محمد عبد الوهاب نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، و الدكتور أشرف عبد الحفيظ رضوان نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة،

وقد أكد عميد الكلية ورئيس المؤتمر الدكتور صابر مشالي أن قضية الخطاب الدينى هى الأمة قضية الإسلامية ؛ لتجلية غبار التشدد والإرهاب عن وجه الأمة لبناء خطاب لا نتوء ولا عثرات فيه.

وأشار عميد الكلية إلى أن المؤتمر يهدف إلى مواكبة التطور الحضاري والتغيرات المستمرة والمتسارعة التي تطرح أسئلة وتحديات جديدة؛ سعيًا للاستمرارية والبقاء.

كما يسعى المؤتمر إلى تلبية حاجات الناس وتطلعاتهم عن طريق مواكبة الواقع بالإجابة عن أسئلته، واستيعاب المستجدات والتطورات.

و أوضح مشالي أيَضًا إلى أن المءتمر يهدف إلى التأسيس لخطاب ديني جديد ينطلق من ثوابت العقيدة وقيمها ومن أصول الشريعة وضوابطها ليعيد قراءة الشريعة وفهمها في ضوء المستجدات الاجتماعية والتطورات العلمية والفكرية.

و أشار أن الأبحاث المقدمة تناقش تجديد لغة الخطاب وأسلوبه في لغة بليغة بسيطة تلائم المستمع بقدراته اللغوية الثقافية المتنوعة، كما تسعى الأبحاث المقدمة أيضًا إلى مناقشة التواصل مع الثقافات والأديان المختلفة بلغة حضارية تتصل بكل ما هو إنساني بعيدًا عن المسلمات والأفكار المسبقة.
وختم حديثه بأن المؤتمر سيخرج بمجموعة توصيات لوضع ضوابط متزنة وحدود واضحة بين الثابت والمتغير وبين الحرية في الاجتهاد والانفصال عن الدين بحجة التطور.

ونهاية الجلسة الافتتاحية قام رئيس المؤتمر الأستاذ الدكتور صابر مشالي ونواب رئيس الجامعة بتكريم الباحثين والضيوف المشاركين في المؤتمر.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *