عاجل

1

«مدرستي نظيفة ومتطورة» شعار اختفى من غالبية مدارس محافظة القليوبية، وأصبح مجرد عبارة على أسوارها فقط، بعد أن حاصرتها القمامة ومستنقعات الصرف التي تنشر الأوبئة والأمراض وتشكل همًا ثقيلًا على قلوب أولياء الأمور، فهم بين نارين إما أن يصبح أبنائهم جاهلين أو يصابوا بالأمراض.

وبنظرة واحدة على مدرسة الفاروق عمر الابتدائية، ندرك حجم المأساة التى تهدد حياة التلاميذ بعد أصبحت المدرسة محاصرة بمياه الصرف الصحي والزراعي ويحيط بها القمامة والحيوانات النافقة، في ظل تجاهل من المسئولين بتغطية المصرف، أو بناء سور يفصل التلاميذ عن الموت غرقًا.

أعرب عدد من الاهالي عن استياؤهم من التجاهل والإهمال رغم كثرة المطالب بتغطية المصرف وكأن المسؤولين في مصر أصبحوا ينتظرون وقوع الكارثة حتى يتحركوا، بحسب وصفهم.

وقال الأهالي إن الوضع أصبح لا يطاق وأبناؤهم هم من يدفعون الثمن من صحتهم ومعاناتهم اليومية في الذهاب للمدرسة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *