عاجل

  2

 

كتب : محمد عبد الواحد

وسط كثير من معاناه الناس تاتي معاناه مرضي ضمور العضلات الذي منعتهم اصابتهم من قيامهم بابسط ضروريات الحياه
ويقول اسامه الحبشي 29سنه حاصل علي ليسانس اداب انه اكتشف مرضه بالصدفه بعد تعرضه لحادث سير ولم يكتشف الاطباء اصابته بالمرض الابعد ان تطورت الحاله واصبح يستخدم الكرسي المتحرك في الحركه وقضاء احتياجاته اليومية لان المرض قد اثر بشكل كبير علي العضلات في حين ان جميع الاطباء اةدوا علي عدم وجود علاج لهذا المرض.

ويوضح عادل بكاليريوس زراعه انه اصيب بضنور العضلات في سن الثاتيه عشر من عمره واصبح الامر يتطور الي انه اصبح غير قارد علي حمل اي شي باليد ويعاني من صعوبه الحركه بالاضافه الي توقف سته عضلات من البطن ويؤكد ان حالته كل يوم في تدهور في انتمار ان تحنو عليهم الدوله وتتيح لهم العلاج المناسب

وقد اكد مرضي ضمور العضلات بللبخيره علي ان مطالبهم تتلخص في إقامة مستشفى للضمور عموما
وزيادة المعاشات والأجور وتوفير فرص العمل لنا
ونطالب وزارة الصحة بحصر اعداد المرضى
وتزويد الاطباء بالأجهزة الحديثة لتشخيص المرض بدقه

واضاف الدكتور خالد منصور استشاري المخ والاعصاب ان ضمور العضلات عو عباره عن نفص في نوع معين من بروتينات الاعصات ويتم اكتشافه عن طريقاخذ عينه عضلات عن طريق فتح في الجسم بعمق طبقات الجلد بطول 3 سم وأخذ عنه من العضله بدون تخديراو من خلال أخذ عينة دم وتحليلها عن طريق الجهاز يتم معرفة الجين المريض ونوع البروتين الناقص في العضلات

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.