عاجل

11

كتبت : هدير القاضى

استقبل محمد بدران، رئيس حزب “مستقبل وطن” وعدد من قيادات الحزب، ظهر اليوم الاثنين، المستشارة رافاييلا فالانتيني، القنصل العام الإيطالي ومستشارة الشئون الخارجية بالقاهرة، بالمقر الرئيسي للحزب بمصر الجديدة، وذلك للتعرف علي تجربة الحزب التنظيمية واستعداداته للانتخابات البرلمانية.
وأكدت رافاييلا، أن “مستقبل وطن” هي التجربة الشبابية الوحيدة علي مستوي العالم التي استطاعت أن تحقق نجاحات باهرة علي مدار عام فقط علي تأسيسها، مضيفة أن إيطاليا تتابع بكل قوة واهتمام السياسات الموجودة في مصر وخاصة كل مايخص الشباب لإيمانهم المطلق بأن الشباب هم أمل الدولة.
وأكد بدران، أنه بالرغم من صعوبة إعادة الشباب للعمل العام وربطهم بقضية وطنية، علاوة على فشل سياسات الأنظمة السابقة من حكم مبارك ومرسي، لم تحتوي الشباب ولم توفر لهم مايحفزهم علي الابتكار والتغيير ولم تربطهم بقضية وطن، الأمر الذي تسبب في انحراف فكري وأخلاقي للشباب، إلا أنهم استطاعوا تحقيق النجاح بقدر كبير من الوصول لقطاع عريض من الشباب يزيد عن 120 ألف من مختلف المحافظات من خلال الأفكار المختلفة ذات الأيدلوجيات الثابتة والمتميزة
وأوضحت المستشارة، أن دولة ايطاليا كانت حليفًا قويًا لمصر علي مدار السنوات السابقة وستظل بجانب مصر للمرور من تلك الظروف الحرجة، مشددة علي ضرورة وأهمية انعقاد البرلمان لأنه سيكون نقطة بذل الكثير من التعاون بين البلدين.
واقترحت رافاييلا، علي بدران عمل تعاون بين الحزب وبين مجموعة الشباب داخل الحزب الديمقراطي الحاكم بإيطاليا، لتبادل الخبرات والكفاءات والاستفادة من تجربة مستقبل وطن الفريدة، مؤكدًة أن ايطاليا لايوجد بها أحزاب ذات خبرات ولا أحزاب قائمة علي عنصر الشباب كما هو موجود في مصر.
وشدد بدران، علي ضرورة أن تتفهم الدول الأوروبية صعوبة المرحلة الحرجة التي تمر بها مصر وأن لايكون حادث الواحات الأخير سببًا في اثارة شكوك حول أمن الوطن، خاصة وأن أكبر تحدي يواجه الوطن هو التحدي الإقتصادي وأكبر دليل علي ذلك حرص الرئيس علي ذلك في كل حواراته ولقاءاته بالقوي السياسية.
واختتمت رافييلا لقائها، بمطالبة بدران وقيادات الحزب بمواصلة ما بدأوه وما وصلوا اليه من نجاحات من أجل وصول بمصر إلى امكانية امتلاك شباب مؤهل وقادر علي المشاركة السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.