عاجل

1

 

كتبت  : رشا الجمال

يفترش ساحات المقام المرضي والمجاذيب في مشهد يتكرر كل عام فى منتصف شهر شعبان لزيارة العارف بالله سيدي علي الروبي يتوجه العشرات من قري الفيوم ومحافظات الصعيد للمشاركة فى المولد يفتح ابواب الضريح امام الوافدين ثلاث ايام متصله للدعاء وينتشر بائعي الغوايش والالعاب عليؤ جانبي الطريق امام الضريح

ويقول جمال الدين يزور الضريح سنويا بصحبة زوجته بعد فشل كل محاولات العلاج لانجابهم طفل مستبشرين بال البيت يدعو الله ان يستجيب لدعاءه وانفاقه علي الفقراء بضريح سيدي علي الروبي
وتقول “ام محمد” من قريه النصاريه مركز الفيوم تاتي لتشتري الحلوي والاعاب لاطفالها كل عام وتتحول المنطقة بأكملها لسرادقات مليئة بالباعة الجائلين والحلويات، ومخيمات للمنشدين وحلقات الذكر والإنشاد الدينيى التى يقيمها أبناء الطرق الصوفية ومحبى آل البيت، وسط توافد العشرات من محبى آل البيت

ويتابع “عم حسن” من مركز ببا محافظه بني سويف ازور مقام سيدي علي الروبي للاستمتاع بحلقات الذكر المنتشرة فى ساحات المسجد والمناطق المحيطه

“لم يعد الإقبال على الأضرحة كالسابق” قالها محمد حسني، خادم مسجد الروبي وأحد أهالي المنطقة،عندما كنت صغيرا لم أكن أستطيع دخول ساحة الضريح في مولد الروبي من كثرة الزائرين والآن لا يحضر حتى نصفهم”، ورأى أن ذلك يرجع إلي انشغال الناس بأعمالهم
اقيم امس احتفال بمولد سيدي علي الروبي احد اقدم واهم مشايخ الضريح الذي حاول بعض الجماعات الاسلاميه هدمه في احداث ثورة 25 يناير

يقام الاحتفال ليله النصف من شعبان ياتي لحضور الاحتفال زوار من كل مكان

يرجع نسب سيدي علي الروبي الي سيدنا العباس عم النبي صلاه الله عليه وسلم وبعتبر الضريح من اقدم الاضرحة ويرجع انشاء المسجد والقبه الي السلطان ” برقوق ” عام 795 هجري وتتسم الماذنه بطابع فريد فهي ذات سلمين من الداخل

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *