عاجل

1

عند مصب نهر اليانجتسى، وتحديدًا في جزيرة Goqui، بالصين، كانت هناك قرية صغيرة، يسكنها صيادون، يمارسون بشكل يومي هوايتهم في الصيد وتجارة الأسماء، ومع مرور الوقت هجر السكان القرية، في فترة عَرفت فيها الصين الهجرة من الريف إلى المدن.

بعد سنوات، بدأت الأشجار والنباتات في غزو المكان، وبدأت في تسلق جدران البيوت حتى كستها بالكامل، وأصبحت المنازل جزء من الطبيعة الخضراء وكأنها أشجارًا أو ساحات خضراء بمساحات عريضة، لا يعرف عنها أهل المدينة الكثير، لولا جهود المصوّر «تانج يونج»، الذي اعتاد القيام بجولات حول الصين لالتقاط صور فوتوغرافية، والذي بدوره اكتشف هذا المكان الأخضر الغامض، وبدأ في التقاط صور له، أظهرت جمال الطبيعة وما فعلته في المساكن المهجورة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *