عاجل

العنوان: طريق المريوطية السياحي - بجوار كوبري المثلث - سقارة - الجيزة

رقم الهاتف: 01148988489 - 01204177947

12919709_168335100225589_4355811841969887708_n

كتب: احمد ابوزهرة

نظم وفد من احد قيادات تشكيلات الدفاع الجوي بالقوات المسلحة، زيارة إلي مقر العمل بمستشفي شفاء الأورمان لعلاج السرطان بمدينة طيبة شمالي محافظة الأقصر، وذلك لتقديم الدعم المادي والمعنوي اللازم للمستشفي الجديدة التي تخدم مرضي السرطان بمحافظات جنوب الصعيد بالمجان .
وقاد الوفد السيد  عميد اركان حرب ناصر محمد سيد قائد التشكيل والوفد المرافق له الذي ضم أكثر من 100 من الضباط وصف الضباط والجنود، وقاموا بالتبرع المادي للمستشفي لتقديم دعم مشروع شفاء الأورمان المستمر والمقرر إفتتاحه خلال نهاية شهر مايو المقبل.
وأبدي السيد  عميد اركان حرب ناصر محمد سيد قائد التشكيل إعجابه الشديد خلال الجوله بمقر المستشفي والتي شارك فيها كل من مصطفي زمزم المستشار الإعلامي للمستشفي، والمهندس محمد محفوظ المدير التنفيذي للمستشفي، بمدي إستيعاب المستشفي لكافة القطاعات المتخصصة في علاج مرضي السرطان، وإستقدامها لأحدث الأجهزة الطبية العالمية لخدمة المواطنين بصعيد مصر بالمجان، واكد السيد المستشار مصطفى زمزم أنه يوجد دعم كبير للغاية من السيد رئيس الجمهورية ومن القيادة العامة للقوات المسلحة خلال الفترة القادمة لاستمرارية المشروع الطبي الجديد بالأقصر ودعم مشروع أكاديمية ومركز التدريب والبحث العلمي بالمستشفي والاكتشاف المبكر للمرض وايضا دعم انشاء دار فندقية مجانية لإقامة المرضي والمرافقين مما يجعل هذا الصرح الطبي مجمع علمي وبحثي وتدريبي علي اعلي مستوي عالمي .
وتفقد أعضاء الوفد من رجال القوات المسلحة جميع قطاعات المرحلة الأولي من علاجات مختلفة لمرضي السرطان، كما شارك السيد  عميد اركان حرب ناصر محمد سيد قائد التشكيل بنفسه في أعمال إحدي الحوائط الداخلية بالمستشفي، وذلك للتأكيد في رسالة حب وتقدير لرجال شركة المقاولون العرب الذين يقومون بدورهم علي أعلي مستوي في بناء المستشفي بمدينة طيبة بأحدث الخبرات والمعدات العالمية.
كما قام السيد  عميد اركان حرب  ناصر محمد سيد قائد التشكيل بإلقاء كلمة شكر أمام مقر مستشفي شفاء الأورمان لعلاج السرطان بمدينة الأقصر، وذلك لكي تكون في دفتر سجلات المستشفي التاريخية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *