عاجل

1

هاجم الإعلامي أحمد موسى، يونس مخيون، رئيس حزب “النور” السلفي، وذلك بعد تراجعه عن الاتهامات التي وجهها للرئيس السابق محمد مرسي بشأن دعمه لـ “الشذوذ”، رغم وجود فيديو يثبت إطلاقه تلك التصريحات.

وقال موسى خلال برنامجه “على مسئوليتي” المذاع على “صدى البلد”، موجهاً حديثه لحزب النور: “فضيحتكم بجلاجل بعد الكذب ده.. طالما مش قد الكلام متقولوهوش.. الدكر هو اللي يقول الكلمة ميرجعش فيها.. ولو خايف متتكلمش .. متعملوش فيها أبطال”.

جدير بالذكر أن حزب النور أصدر منذ قليل بيانا أكد فيه أن مخيون لم يقل ما نسبته بعض وسائل على لسانه، وأن وسائل الإعلام قد اقتطعت الحديث وحورت التصريحات.

وكان مخيون، قد شن هجوما حادا على حكم جماعة الإخوان، وعلى الرئيس المعزول محمد مرسي، قائلًا إن الإخوان أوهموا كذبًا بالشرعية، وهم ليس لهم وجود أو شرعية، وهم ينشرون الكذب، ومرسي ادعى خلاف ما كان يتم وزعم مخيون، عن قيام “مرسي” بعقد اتفاقية للمرأة وبعنوان “السيداو”، التي تبيح الشذوذ والأعمال المنافية للآداب في المجتمع، والتي ينهى عنها الدين الإسلامي.

وأشار “مخيون” في كلمته بمؤتمر حزب النور بالإسكندرية تحت عنوان “المرأة والعمل السياسي”، إلى أن عدم مشاركة الحزب في المجازر والدماء والمعارك التي وقعت هو أكبر دليل على الالتزام بالشرعية والحفاظ على الدين الإسلامى الذي نهى عن إراقة الدماء قائلا:”نحمد الله على المرجعية المنضبطة والثبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.