عاجل

1

أكد الإعلامي أحمد موسى، أن هناك بعض الجهات التي حاولت استغلال دعوات التظاهر ضد قانون الخدمة المدنية، من الإخوان والطابور الخامس و6 إبريل والاشتراكيين الثوريين لتحويلها لتظاهرة ضد الدولة.

وأشاد “موسى” خلال برنامجه “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”، بموظفي الضرائب الذين أعلنوا رفضهم للتظاهر، وأكدوا رفضهم لاستغلال مطالبهم في دعوات لإسقاط مؤسسات الدولة.

وأعلن أن أهالي مصر القديمة تقدموا ببلاغ لقسم الشرطة أكدوا فيه تصديهم لدعوات التظاهر ضد “قانون الخدمة المدنية” في حديقة الفسطاط يوم السبت المقبل، وذلك لحماية أنفسهم من عنف وتخريب الجماعة الإرهابية ونيتهم إقامة بؤرة إجرامية جديدة في الفسطاط.

وكشف “موسى” أن الإخوان قد أنفقوا مبالغ مالية لمواطنين منذ أسبوع للمشاركة في التظاهرات وإقامة اعتصام شبيه باعتصامي رابعة والنهضة، كما كشف مخططهم في التظاهرات حيث من المقرر أن يرفعوا لافتات ضد قانون الخدمة المدنية في البداية ثم تتحول تلك اللافتات لتكون ضد الدولة مثلما حدث في ثورة 25 يناير.

وشدد موسى أنه في حالة عدم تصدي الدولة لتلك التظاهرات وتطبيق القانون فإن في ذلك إعادة لسيناريو 2008 في المحلة.. و25 يناير 2014، حيث استغلت مطالب المواطنين للشحن ضد النظام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *