عاجل

1

قال إبراهيم سليم من مجندين الجيش الذي أسر فى حرب 67، أنه تعرض للإصابة والأسر أثناء الحرب وعاد إلى مصر بعد خمسة أشهر من الأسر وتلقى العلاج فى مستشفى المعادي العسكري.

وأضاف “سليم” فى مداخلته الهاتفية ببرنامج «ممكن» المذاع على قناة «سي بي سي»، أنه بعد ذلك تم تسريحه من الجيش لأنه كان من الأسرى ولا يمكن أن يكمل خدمته، لافتا إلى أنه لم يتلق مليما واحدا من القوات المسلحة كدعم له بعد إصابته بعاهة مستديمة جراء الحرب.

ولفت “سليم” إلى أنه لو تم استدعاؤه مرة أخرى للحرب لن يتردد فى تلبية نداء الواجب من أجل رفعة هذا الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.