عاجل

1

أعلنت وزارة الداخلية ، الثلاثاء، ضبط عناصر خليتين تابعتين لجماعة الإخوان الإرهابية في الشرقية ، تضمان 7 عناصر، فضلا عن ضبط مخزن أسلحة ومتفجرات .
وقالت الوزارة في بيان، إنه «توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني عن قيام كوادر لجان العمليات النوعية بمحافظة الشرقية بتكوين خليتين للعمليات الإرهابية بمدينتي العاشر من رمضان وبلبيس ؛ لارتكاب سلسلة من التفجيرات بهما، والتخطيط لارتكاب بعض الأعمال العدائية قبيل ضبطهم، واضطلاعهم بتجهيز أوكار لتصنيع وتخزين العبوات المتفجرة تمهيدًا لتنفيذ عمليات عدائية تستهدف قوات الجيش والشرطة والمنشآت الحيوية في ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة.
وأسفرت الجهود عن تحديد الأوكار التنظيمية التي يختبئ فيها عناصر الخليتين وكذا أماكن تخزين العبوات المتفجرة، حيث تم ضبط أعضاء الخليتين من عناصر لجان العمليات النوعية منفذي العديد من حوادث استهداف القوات المسلحة والشرطة والمنشآت الهامة والحيوية، وهم كل من (حسني محمد طلعت محمد يوسف واسمه الحركي «عبدالسميع»، والسيد قاسم صالح على الجيزاوي واسمه الحركي «كرم»، وأحمد فكري أحمد عبدالسلام صيام واسمه الحركي «الكفراوي»، ومعاذ أحمد محمد الفرماوي واسمه الحركي «منصور»، ومحمد أحمد عبدالحميد عنتر، ووائل السيد بهنسي محمد هلال، وعبدالرحمن عدنان أبوالعلا محمد أبوالعلا).
وذكر البيان أنه تمت مداهمة أماكن تخزين العبوات التفجيرية، حيث أسفرت عن ضبط 52 عبوة تفجيرية مُعدة للاستخدام، و58 عبوة بلاستيكية فارغة معدة للتعبئة، و142 عبوة بلاستيكية فارغة، و50 كيلو عجينة من المواد الكيميائية (المادة المتفجرة)، و10 جراكن سعة 20 لتر تحوي مادة كيميائية سائلة، و4 أجولة زنة 50 كيلو وكيس صغير الحجم بداخلها مادة النترات، و13 دائرة كهربائية مجهزة، و237 سرنجة تستخدم في تصنيع المفجر، و14 سلك كهربائي موصل بسرنجة طبية تستخدم كمفجر، و4 ميزان حساس، و6 علب تحتوي على غطاء بلاستيكي للكلبسات المستخدمة في تصنيع الدوائر الكهربائية، و37 قطعة كلبسات تستخدم في تصنيع الدوائر الكهربائية، و3 ماكينة لحام، وماكينة لخلط العجينة المتفجرة كبيرة الحجم، و2 علبة بها كلبسات نحاسية تستخدم في تصنيع الدوائر الكهربائية، و2 أمبول يحتوي على مادة صلبة يشتبه أن تكون مادة الزئبق.
كما تم ضبط كمية كبيرة من الأدوات الأخرى المستخدمة في إعداد العبوات المتفجرة.
وأفاد بيان الداخلية بأن العناصر المضبوطة اضطلعوا بارتكاب عمليات نوعية متمثلة في تفجير خطوط الغاز الطبيعي بمركزي (بلبيس، مدينة العاشر من رمضان)، وتفجير خطوط المياه بمركزي (بلبيس، مدينة العاشر من رمضان)، واستهداف 4 أبراج كهرباء بمحيط فرقة شرطة العاشر من رمضان، وسابقة قيامهم برصد بعض من ضباط وأفراد الشرطة بمحافظة الشرقية تمهيدًا لاستهدافهم، واتخذت الإجراءات القانونية قبل المذكورين.
وذكر البيان أن «أجهزة وزارة الداخلية ستستمر بكافة قطاعاتها في ملاحقة أعضاء وكوادر تنظيم الإخوان الإرهابي وتجفيف منابع الدعم المادي لعناصره والتصدي للبؤر الإرهابية والإجرامية والخارجين عن القانون، لمنع زعزعة أمن البلاد، وردع كل من تسول له نفسه ارتكاب أي أعمال إجرامية تستهدف أبناء الوطن وأجهزته الأمنية ومنشآته الحيوية في كافة ربوع الجمهورية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *