عاجل

جريدة المدى الإخبارية

قال الخبير في شئون الحركات الإسلامية، سامح عيد، إنّ المتعصبين للأديان جعلوا من الدين مصدراً للعنف، لافتاً إلى أنّ جماعة الإخوان تؤمن بأنّ الخلافة من أصول الدين.

وأضاف عيد خلال لقاءٍ له ببرنامج “مصر في ساعة”، الذي يُذاع على قناة “الغد العربي”، الإخبارية مع الإعلامي محمد المغربي، أنّ الإلحاد في مصر ظهر في الفترة الأخيرة، وتحديداً أثناء حكم جماعة الإخوان للبلاد، وكذلك بسبب كثرة الفتاوي التي ظهرت في عهد الإخوان.

وأوضح عيد أنّ مؤسسة الأزهر تسير بخطوات بطيئة لا تتناسب مع العصر الحديث في قضية تجديد الخطاب الديني.

وأشار عيد إلى أنّ الدولة المصرية ما زالت تحافظ بشكل جزئي على تنظيم جماعة الإخوان المسليمن، لأنّه لم يتم تفكيكه بشكل كامل حتى الآن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.