عاجل

 

1

كتب : المدى الاخباريه

قال وائل عبد الرزاق، شقيق الشاب المصري وليد، إن شقيقه أجرى عملتين جراحتين في فرنسا، ومازال في المستشفى، بعد إصابته بشظايا في جسده تسببت في نزيف داخلي، مشيرا إلى أنه ذهب إلى فرنسا ليتلقى العلاج بصحبة شقيقه وليد ووالدته فأصيب شقيقيه جراء الحادث الإرهابي.

وأضاف «عبد الرزاق» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج «على مسئوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد» أن شقيقه طلب منه الذهاب إلى الاستاد ليشاهد مباراة فرنسا وألمانيا وبعدها فُقد ولم يجده، موضحا أنه علم بإصابة شقيقه وليد في اليوم الثاني لحدوث الحادث الإرهابي في فرنسا، والأطباء طالبوهم بالانتظار لمدة 48 ساعة ليتأكدوا من استقرار حالة شقيقه.

وطالب شقيق الشاب المصري وليد، وزارة الخارجية بالاعتذار عما أعلنته في حق شقيقه وليد، مؤكدا أن شقيقه أجرى عملتين، لافتا إلى أن المدعي العام الفرنسي أصدر بيانا بالاعتذار، وأن وليد ليس له علاقة بالحادث الإرهابي، كما أعلن في بعض وساءل الإعلام في فرنسا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.